أيدت «حسني مبارك» وأُصيبت بحالة إكتئاب وصراع نفسي داخلي.. محطات مثيرة في حياة «ماجدة زكي» صاحبة الـ 53 عام

إتسمت ملامحها بالهدوء والجدية والحدة، ولكن كل ذلك لم يمنعها أدائها الأدوار الكوميدية وتحقيق النجاح الكبير فيها، بل وصنفت كفنانة ضمن قوائم فناني الكوميديا والفكاهة في مصر، وإستطاعت أن تستحوذ علي إعجاب المشاهدين من خلال أول ظهور لها في عام 1978 من خلال دورها في مسلسل “أحلام الفتي الطائر” مع الفنان المصري عادل إمام، وطوال مشوارها الفني تميزت بإنتقائيتها للأعمال الفنية التي تعرض عليها ولا تضع في الإعتبار أن ذلك من المحتمل أن يعوق من حركة مشوارها الفني وتقليل أدوارها، ولكنها تقتنع بما تفعله، وتفضل أن تعمل دائماً في صمت، وتبعد عن أعين الإعلام والبرامج التليفزيونية بقدر المستطاع، إنها الفنانة “ماجدة زكي” في ذكري ميلادها.

نشأتها

في اليوم الخامس والعشرون من شهر نوفمبر عام 1964 ولدت الفنانة “ماجدة حسن زكي” في محافظة القاهرة، وإلتحقت بالمعهد العالي للفنون المسرحية وتخرجت منه، وخلال فترة الدراسة فيها تلقت العديد من الحملات الإعلانية، ولكنها لم تقبلها ورفضت ذلك حينها، بالإضافة إلي أنها قد تقدم إليها الكثير من الرجال لخطبتها ولكنها رفضت الإرتباط.

أيدت «حسني مبارك» وأُصيبت بحالة إكتئاب وصراع نفسي داخلي.. محطات مثيرة في حياة «ماجدة زكي» صاحبة الـ 53 عام

بعدما شاركت في مسلسل “أحلام الفتي الطائش” ونجحت في دورها، إختيرت في عام 1981 لتشارك بفيلم “أمهات في المنفي”، وبرعت أيضاً في الفن المسرحي وكان أول ظهور لها علي خشبة المسرح من خلال دورها الصغير  بمسرحية “عروسة تجنن” عام 1980، وتوالت بعدها الأدوار المسرحية التي قدمته ببراعة وعلي رأسهم مسرحية “ألابندا، وحزمني يا، وعفروتو”.