حقيقة إنفصال الداعية معز مسعود عن بسنت نور الدين بعد مرور 6 أشهر على زواجهما
انفصال معز مسعود وبسنت نور الدين

اشتعلت كثير من مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام القليلة الماضية بالتحدث عن خبر انفصال الداعية الإسلامي معز مسعود عن زوجته المرشدة السياحية الشهيرة بسنت نور الدين بالرغم من انه لم يمر على زواجهما سوى ستة أشهر، الأمر الذي زاد من الاقاويل وأثار العديد أيضا من التساؤلات حول حقيقة هذا الخبر وإذا ما كان الأمر صحيحا ام انه مجرد استنتاجات من قبل نشطاء الفيس بوك.

انفصال معز مسعود وبسنت نور الدين

فقد بدأ الامر عندما قامت بسنت بنشر الآية القرآنية “لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا”،” 1 الطلاق”، ليستنتج متابعيه من هذا انها تقصد طلاقها من زوجها، لذلك فقد عادت بسنت مرة أخرى بنشر نفس الآية عبر صفحتها بالفيس بوك لتفسير انها كانت تقصد أن الآية الكريمة من سورة الطلاق.

وعلى الرغم من هذا إلا أنه هناك بعض المصادر التي عرفت بأنها مقربة من بسنت نور الدين قد أكدت على أن أمر الطلاق قد حدث بالفعل وان معز مسعود قد انفصل عن بسنت، وقد حاولت بعض الوسائل التليفزيونية والإعلامية أن تتواصل بشكل مباشر مع احد الطرفين الا أنهما لم يتمكنوا من ذلك.

حقيقة إنفصال الداعية معز مسعود عن بسنت نور الدين بعد مرور 6 أشهر على زواجهما

 

وقد ازداد الأمر تأكيدا عند جميع متابعيهم ونشطاء المواقع الإلكترونية بعد أن ظهرت بسنت في مقطع مصورا في الفترة الماضية بدون أن ترتدي محبس زواجهما، مما جعل خبر الطلاق يكون أكثر اثباتا عند الجميع، حيث انهم اعتبروا أن ظهورها دون خاتم الزواج هو أكبر دليل على صدق خبر الطلاق.