التخطي إلى المحتوى
النار أكلت كتب الإلحاد وتوفت زوجته الأولى بسبب الحريق محطات مؤثرة في حياة محمود الجندي
النار أكلت كتب الإلحاد وتوفت زوجته الأولى بسبب الحريق محطات مؤثرة في حياة محمود الجندي

مر الفنان الراحل محمود الجندي بالعديد من المحطات المؤثرة في حياته من بينهم “الإلحاد, الصوفية, الشيعة ” ثم عاد الى رشده مرة أخرى وعلى الرغم من ذلك لم يشعر الفنان بالخجل من الرد على الأسئلة التي كانت تتردد عليه دائما في أي لقاء صحفي أو تلفزيوني كاشفا أن الانسان له فترة في حياته يتخبط فيها تفكيره ومعتقداته, وكان الفنان الراحل قدم العديد من الأعمال الفنية وتنوعت أعماله بين المسرح والتلفزيون والسينما واستطاع أن يحوز على حب واعجاب المشاهدين.

قصة محمود الجندي مع الإلحاد

قال الجندي أنه عاد إلى الإسلام مرة أخرى بعد إلحاده الذي جاء في مرحلة من حياته وهي “المراهقة الفكرية” وهي التي يكون فيها الإنسان يمر بنمو فكري ويتطلع على ثقافات كثيرة ولكنه مر بظروف جعلته يرى الحقيقة ويكتشف الخطأ الكبير الذي وقع فيه والبداية كانت مع وفاة صديقه فاجأة الفنان الراحل مصطفى متولي، ثم الحريق الذي نشب في منزله وأودى بحياة زوجته السيدة “ضحى”، بعدما أصيبت باختناق ناتج عن الدخان الذي أعقب الحريق، والذي اعتبره محمود  رسالة من الله في هذا الوقت.

وأضاف الجندي أنه عندما كان يقوم بإطفاء الحريق وجد الكتب والجرايد الذى كتبها بتحترق أمام عينه ولا يستطيع أن يفعل شيئ، ولكن الجزء الذى يتضمن الكتب الإلحادية كانت النار تأكل فيه بشكل فيه تحدى, وتوفى الجندي يوم الخميس 11-4-2019 وشيع الألاف من أهالي محافظة البحيرة جثمان الفنان محمود الجندي وسط حالة من الحزن الشديد.

قصة الجندي مع التشيع في العراق.

حكاية الجندي مع التصوف.

← إقرأ أيضاً:


قد يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.