إعتزل الفن قبل رحيله وهاجر إلى أمريكا.. أبرز المحطات في حياة لوسي ابن طنط فكيهة «جمال رمسيس»

4- طريقة اختياره لأداء دور “لوسي”

كان المخرج فطين عبد الوهاب يبحث عن فنان كوميدي لأداء دور الفتى المستهتر وكان، جمال رمسيس قد أدى قبلعا دوره في فيلم «إسماعيل يس في البوليس السري»، وكان دور الرجل الشرير، إلا أنه لم يكن راضيًا عن دوره في الفيلم، فكان دائمًا ما يبحث عن أدوار تلائمه أكثر، فجاء اختيار فطين ليوسف وهبي، وسعاد حسني، وعمر الشريف، وغيرهم، إلا أن شخصية لوسي كان محتارًا فمن سىؤديها، كما انه فكر في تغيير شخصية لوسي لعدم توافر الشخص المناسب لتاديتها، إلى ان اقترح عليه أحد مساعديه جمال رمسيس لتأدية هذا الدور، وبالفعل تم اختيار جمال رمسيس والذي ادى دور الولد الدلوع ببراعة شديدة.

إعتزل الفن قبل رحيله وهاجر إلى أمريكا.. أبرز المحطات في حياة لوسي ابن طنط فكيهة «جمال رمسيس»

4- اعتزاله الفن

بالرغم من النجاح الباهر لدوري الفنان في «إسماعيل يس البوليس السري» وفيلم «إشاعة حب»، إلا انه لم يقدم أي أعمال بعها حيث هاجر هو وشقيقه الذي كان هو أيضًا له عمل بجانب فيلمها الأول وهو «ملاك وشيطان»، إلا انهما قررا الهجرة بعدما توفى خالهما لمباشرة اعماله ولم يعودا بعدها.

 

5- أقاويل عن أنه رأفت الهجان الحقيقي

صدرت بعض الأقاويل بأن جمال رمسيس هو رأفت الهجان الحقيقي حيث عندما ادى الفنان محمود عبد العزيز مسلسله والذي يحكي قصة حياة رأفت الهجان، ظهر بأنه كان يؤدي بعض الأدوار الفنية قبل رحيله كما ان قصة الشعر كانت مثل شعر جمال رمسيس، إلا ان تلك الأقاويل لم يتم تأكيدها، ختى أفرجت المخابرات المصرية عن رأفت الهجان الحقيقي والذي لم يكن جمال رمسيس على الإطلاق.

إعتزل الفن قبل رحيله وهاجر إلى أمريكا.. أبرز المحطات في حياة لوسي ابن طنط فكيهة «جمال رمسيس»

9- وفاته

توفي جمال رمسيس، في 25 سبتمبر عام 2001، في ولاية ألاباما الأمريكية، وكان قد بلغ الثمانين من عمره.