أُصيبت بإكتئاب في آخر أيام حياتها وتمنت الموت وكرهت لقب «ملكة الإغراء».. محطات في حياة الراحلة «هند رستم»

7- هند رستم الأم

كانت الحياة الواقعية للفنانة هند رستم لا تمت بصلة لحياتها الفنية، لأنها إختلفت عنها بشكل كبير، حيث أوضحت “بسنت”:

“مامي بالنسبة لي كانت 3 مراحل، الأولى حلوة أوي، لما دخلت مرحلة المراهقة كانت صعب عليا أنا وأصحابي، كانت جامدة أوي زيادة شوية، هي خلتني أكتب كتابي بعد ما خلصت الجامعة، وبعد ما اتجوزت بقينا أصحاب أوي، بس برضه كان في حاجز أدب واحترام، كنت جدة وماقدرش أحط رجل على رجل قدام أمي”.

8- أسباب الإعتزال

إعتزلت الفنانة هند رستم في سن 47 عام، ولم تستكمل المسيرة الفنية التي بدأتها من سنوات طويلة، وعن أسباب الإعتزال قالت بسنت:

“هي حبت الحياة الأسرية جدًا، وابتدت السينما في الوقت دا تنزل”، وأضاف الناقد طارق الشناوي: “نجمات جيلها مثل فاتن حمامة وشادية وماجدة قللوا في أعمالهن في تلك الفترة، في حين قررت “هند رستم” الاعتزال.

 

9- حالة الإكتئاب

روت إبنتها “بسنت” عن الأيام الأخيرة في حياة والدتها وكيف كان تأثير وفاة زوجها قوياً عليها وأصابها بالإكتئاب، موضحة:

كانت بتتمنى لحظة الوفاة بعده، ولم تحب الحياة”.

10- ملكة الإغراء

وبالأخير، أوضحت “بسنت” علي أن لقب “ملكة الإغراء” لم تكن تهواه والدتها وكانت تكره هذا اللقب، وتري بأنها فنانة شاملة.