احد مشاهير الوسط الفني تركت الفن لرعاية امها الكبيرة فى السن.. و تطاردها الشائعات بزوجها وقربها من رجال دولة مبارك.. ورفضت الزواج من أحمد زكى.. تعرف على التفاصيل

الفنانه التي نتحدث عنها من الفنانات اللاتي تعرضن لقسط وافر من الشائعات رغم أن مشوارها الفني لم يمتد طويلا، ومن المعلومات المغلوطة عنها أنها ابنة المنشد الديني محمد الطوخي، ولكنها في الحقيقة ابنة الملحن والإذاعي الكبير محمد الطوخي، إنها الفنانة المعتزلة إيمان الطوخي.

احد مشاهير الوسط الفني تركت الفن لرعاية امها الكبيرة فى السن.. و تطاردها الشائعات بزوجها وقربها من رجال دولة مبارك.. ورفضت الزواج من أحمد زكى.. تعرف على التفاصيل

بعد هذا النجاح الكبير الذي حققته في بداية مشوارها كان يجب ان تنتقى دور جيد يستحق أن تلعبه فى عملها القادم وبواقع الحال انتظرت إيمان الطوخي سنوات عديدة لتخرج بمجموعة من اجمل واحلى الأعمال الدرامية بداية مسلسل (بوابة الحلوانى) ثم (ألف ليلة وليلة) ثم (رحلة فطوطة السحرية) و مسلسل الأطفال الشهير (كوكى كاك) ليسطع نجمها فى الدراما التليفزيونية ولم يقتصر على الدراما فاتجهت للأفلام السينمائية و شاركت فى 10 افلام لحرصها الشديد على انتقاء أفضل المعروض وعدم المجازفة.

نظرا لتقارب الشبه بينها وبين الأميرة ديانا وتأثرها بحياتها الشخصية والعامة تمنت وحلمت إيمان بأن تجسد شخصيتها فى عمل فنى لكن لم يتحقق حلمها، كما سطع نجمها فى مجال الفن الغنائي بداية من ألبومها الأول لتحقق مجموعة من اجمل وانجح الاغانى والأكثر رواجا منها (يا عيون يا مغربانى) .

إيمان الطوخي

علاقات إيمان الطوخي العاطفية بدأت من الجامعة فقد وقعت الطالبة الصغيرة في حب مخرج مسرح الجامعة فؤاد عبد الحي والذي تعرفت عليه فى مسرح الجامعة وتمت خطبتهما وبسبب فارق السن وعدم التفاهم تم الانفصال، مع بداية ألبومها الأول(النظرة الأولى )، تعرفت إيمان الطوخي على الملحن محمد ضياء والذى كان سببا فى ارتباطهما ليتم خطبتهما ولمدة 3 أعوام وللأسف لم تتوج بالزواج لرفض ايمان لفكرة إنجاب أطفال لتكون النهاية الانفصال.

اما العلاقة الثالثة فى حياة إيمان فقد قام الملحن محمد ضياء بتصريح صحفي أنها كانت للفنان أحمد زكي والذي حاول إقناعها بفكرة الزواج لمدة عام ونصف و للأسف قوبل بالرفض.

إيمان الطوخى تعتبر من اكثر الفنانات التى تعرضت لكم كبير من الشائعات والمعلومات المغلوطة عنها رغم انسحابها فى قمة نجاحها وتألقها الفني و غيابها عن الشاشة لأكثر من 13 عاما إلا انها لم تعفى من الشائعات وكان أقواها صدى شائعة زواجها من الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك والتى قامت بنفسها بنفسها وصرحت انها لم ترى الرئيس سوى مرة فى حياتها فى احتفالات أكتوبر عام 1997.

إيمان الطوخي

ودارت شائعات أخرى حول علاقته إيمان الطوخي برئيس ديوان رئاسة الجمهورية السابق “زكريا عزمي”،ولكنها نفت ذلك بشدة وانتشرت شائعات ايضا تقول ان هو السبب الحقيقي لاعتزالها بسبب مطاردته.

وفي عام 2002 أعلنت إيمان الطوخي اعتزالها الفن، ولكنها عادت عن هذا القرار لفترة، حتى اعتزلت نهائيًا مرة أخرى في عام 2003 بعد مسيرة استمرت لـ 20 عامًا، وتفرغت لرعاية والدتها المسنّة، وقالت إيمان الطوخي عن سبب الاعتزال: “الدخلاء على مهنة الفن أساءوا إلى الفنانين الحقيقيين مما أدى إلى ابتعاد عدد كبير من الفنانات عن الوسط”، وقال خطيبها السابق “ضياء” عن اعتزالها: “كان أمرًا متوقعًا لأنها كانت ذات طبيعة مختلفة عن مطربات جيلها ولم تستطع مسايرة ما يحدث في الوسط، لأنها كانت حساسة جدا لدرجة أن كلمة سيئة كانت من الممكن أن تجعلها تجلس شهرا كاملا في المنزل تعاني من الضيق والاكتئاب”.