ابعده وفاة والديه عن الغناء لفترة طويلة وإعتنقت خطيبته الإسلام.. محطات في حياة الفنان «إيساف» صاحب الـ 40 عام

إنطلقت موهبته الفنية من خلال مشاركته في برنامج المواهب المصري “ستار ميكر”، وأعجب به الكثير من عمالقة صناع الفن المشرفين علي البرنامج، وفاز بلقب هذا البرنامج في موسمه الثاني، وأعتقد الجميع أن ذلك بمثابة باباً فتح له مجال الشهرة الواسعة، ولكن لم يحدث ذلك، بل إبتعد عن الأضواء رويداً رويداً ولم يلقي الترويج الإعلامي الذي يتمناه أي فنان في طلعية مشواره الفني، حتي قرر أن ينتج لنفسه الألبومات الغنائية، حتي يستعيد ما تبقي له من نجومية كادت أن تختفي، إنه المطرب الشاب “إيساف”.

نشأته

في اليوم الثالث وعشرين من شهر أكتوبر عام 1977، ولد إيساف، وبدأ في إكتشاف موهبته الغنائية أثناء أحداث حرب الخليج الثانية، فشجعه جاره ودفعه إلي تنمية موهبته الفنية.

وفاة والديه

وبدأت يوجه أنظاره نحو دراسة الفن وأنطلق إلي الغناء في بعض الأندية وبالفنادق الصغيرة، حتي بدأ الغناء في الفنادق الكبيرة الشهيرة، وإلتحق بعد ذلك بالمسابقة التي قدمها برنامج “ستار ميكر” ليفز باللقب، ووقع عقد مع الشركة التي تنتج للفائزين بالبرنامج لمدة ثمانية أشهر أو أكثر، ولكن في تلك الفترة توفيت والدته، وهذا ما دفعه إلي الإبتعاد فترات طويلة عن عالم الفن لمدة بلغت عاماً كاملاً، وحينما عاد إلي شركة الإنتاج وجد الكثير من المشاكل مع الشركة، مما إضطره إلي إلغاء التعاقد بينهما.

ابعده وفاة والديه عن الغناء لفترة طويلة وإعتنقت خطيبته الإسلام.. محطات في حياة الفنان «إيساف» صاحب الـ 40 عام

ووقع عقداً جديداً مع شركة “جود نيوز”، وحدث أيضاً نفس الأحداث السابقة، وهي أن والده توفي في ذلك التوقيت، مما إضطره إلي الإبتعاد ثانية عن الفن لفترة، وعاد مرة أخري وطرح ألبوم بعنوان “معاه قلبي” في عام 2007، ولقي نجاحاً كبيراً في الأسواق المصرية.