إستمر عطاوءه للتمثيل رغم كبر سنه وتُوفي إثر أزمة قلبية حادة.. ما لا تعرفه عن صاحب الثلاثة أصابع “شعبان حسين”

لعله لم يحظى بالنجومية أو يحصل علي الشهرة بالقدر الكافي منها ليعرفه الجمهور بمجرد أن يسمع أو يقرأ اسمه، ولكن حتمًا سيتعرف عليه كافة المشاهدين بمجرد أن يروا صورته، وخاصة جيل التسعينيات الذين شاهدوا ملحمة “يوميات ونيس” التي شارك فيها بشخصية “ثروت” ذاك الرجل الثري الذي يتباهي دائمًا بثروته الطائلة ويردد الإفيه الشهير “أنا عندي تلاتة” ويقصد بها إمتلاكه الـ 3 أشياء ومن بين مقتنياته، إنه الفنان «شعبان حسين» وإليكم أبرز المحطات من حياته.

إستمر عطاوءه للتمثيل رغم كبر سنه وتُوفي إثر أزمة قلبية حادة.. ما لا تعرفه عن صاحب الثلاثة أصابع "شعبان حسين"

البطاقة الذاتية

في اليوم الرابع والعشرين من شهر نوفمبر لعام 1940 ولد “شعبان حسين وهبة” بمحافظة القليوبية بمدينة بنها، وإلتحق بكلية الزراعة، ولكن حبه للتمثيل ظل يراوده فقرر أن يصقل موهبته الفنية بالدراسة، لذلك إلتحق بمعهد الفنون المسرحية.

وخلال دراسته تعرف علي الفنان محمد صبحي الذي كان حينئذ طالبًا بالمعهد، وبدأ الثنائي يعملان سويًا علي خشبة المسرح لعدة سنوات وقدما العديد من المسرحيات التي لقيت نجاحًا باهرًا، ومنها “سكة السلامة 2000، تخاريف، لعبة الست، وجهة نظر”.

إستمر عطاوءه للتمثيل رغم كبر سنه وتُوفي إثر أزمة قلبية حادة.. ما لا تعرفه عن صاحب الثلاثة أصابع "شعبان حسين"

المسيرة الفنية

قدم “حسين” العديد من الأعمال الفنية والتي تقرب من 111 عمل فني وهذه حصيلة مسيرة فنية عمرها 50 عامًا، وقد تنوعت تلك الأعمال ما بين مسلسلات وأفلام ومسرحيات، فأبرز ما قدم بالدراما “الملك فاروق، سنبل بعد المليون، يوميات الونيس السبع أجزاء المتتالية، فارس بلا جواد، أهلا بالسكان أهلا”، وفي السينما “جواز بقرار جمهوري، الطائرة المفقودة، الثأر، ناصر 56، إعدام ميت، العمل رقم 13”.

إستمر عطاوءه للتمثيل رغم كبر سنه وتُوفي إثر أزمة قلبية حادة.. ما لا تعرفه عن صاحب الثلاثة أصابع "شعبان حسين"