بعد زواج ايمي سمير غانم من الفنان حسن الرداد كثرت الشائعات حول حملها وتقوم بتكذيب الخبر وهي وزوجها  وكل اسرتها ولكن الشائعات لم تتركها في حالها وظلت وسائل الاعلام ورواد مواقع التواصل الاجتماعي يحيكون قصص حول حملها تاره وحول مرضها تاره اخري .
وقد اختفت ايمي سمير غانم فتره كبيرة هذه الفترة بعد مرضها الاخير وقد بررها الكثير هذه الايام انها مختفيه بسبب حملها حتي تخفي ملامح الحمل ولم تجد طريقة لذلك سوي الابتعاد عن عدسات الكاميرات والصحافة حتي لا يتم اكتشاف خبر حملها .
ومن الجدير بالذكر ان ايمي سمير غانم معروف عنها خوفها الشديد  من الحسد وقد نصحتها والدتها الفنانة دلال عبد العزيز بأخفاء حملها الاول وحاولت ان تسمع بنصيحتها وان ترتدي الملابس السوداء حتي تخفي حملها منذ البداية .
ومن اكثر المواقف التي بينت حمل ايمي سمير غانم حيث انها ظهرت في اكثر من برنامج وهي ترتدي ملابس سوداء من اهمها برنامج “عيش الليلة” مع الفنان اشرف عبد الباقي وبرنامج “تع اشرب شاي” مع غادة عبد الرازق وارتدت نفس الفستان في فرح مصطفي السبكي وكان هذا الفرح اخر المناسبات الاجتماعية التي ظهرت فيها ايمي حتي لا ينكشف حملها الاول
وقد نشرت الفنانة فيفي عبده فيديو من امام غرفة ولادة ابنتها هنادي وتعتبر الصديقه المقربة من ايمي وكانت متواجدة اثناء الفيديو ولم تنجح ايمي في اخفاء معالم الحمل حيث اصبحت في شهورها الاخيره وحاولت وضع يدها علي الكاميرا حتي لا تظهر صورتها واضحه .
ولكن علمنا ان ايمي حامل في شهرها السادس وتنتظر ولد وهو ما جعلها ترفض او تؤجل اي ارتباطات فنيه لانها عانت في بداية حملها من بعض المتاعب الصحية وارتفاع انزيمات الكبد وهذا جعلها تلازم الفراش في بداية حملها .