تصدرت أخبار الفنانة “شيرين عبد الوهاب”عنواين مواقع التواصل الإجتماعي وصفحات السوشيال مديا اليوم ،بعد أن تسببت لها ذلة لسان في حفلها الأخير بلبنان في إنطلاق حملات لمقاطعة أغانيها والمطالبة بإعتزال حفلاتها بعد الأن فضلاً علي هجوم شرس من كبارالإعلاميين والفنانين أودي بها في النهاية لصدور قرار من نقابة الموسيقين بمنعها من الغناء في مصر وإحالتها للتحقيق فيما هو منسوب إليها بالإضافة عدم منحها أي تصريح لإقامة حفلات علي الأراضي المصرية لحين المثول أمام النقابة لإنهاء التحقيقات معها وإليكم تفاصيل الواقعة.

تفاصيل أزمة البلهارسيا للفنانة شيرين

بعد إهانتها لمصر بلاغ للنائب العام للتحقيق مع شيرين عبدالوهاب

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي فيديو للفنانة شرين بإحدي حفلاتها طلبت منها إحد المعجبات غناء أغنية “مشربتش من نيلها” لتجيب عليها “هيجيلك بلهارسيا” ولم تكتفي بذلك بل نصحتها قائلة” إشربي من ميا إيفيان أحسن” والذي إعتبره الكثيرين إهانة لمصر ولايحق لها أن تسخر من بلدها بهذه الطريقة مطالبيها بإعتذار رسمي عن إسائتها وإليكم الفديو.

شيرين عبد الوهاب بترد على واحد طلب أغنية ما شربتش من نيلها: هي…

شيرين عبدالوهاب. مصممه تكره كل الناس فيها كمان و كمان. المره دي تعدت حدود أنها تكون سكرانه او مسطوله من المخدرات و تعدت مرحله اهانه افراد و دخلت في مرحله اهانه وطنها…كانت في حفله و حد من الجمهور بيقولها عاوزين اغنيه ما شربتش من نيلها… قالت له بسخربه هيجي لك بلهارسيا.. اشرب ايفيان احسن.. ايفيان هي مياه معدنيه فرنسيه..ارجوكم ماحدش يقولي تجاهل الاشكال دي أفضل… لازم الناس دي تقف عند حدها..

Publié par ‎توك شو‎ sur lundi 13 novembre 2017

أول رد للفنانة “شيرين” علي أزمة البلهارسيا النيل بعد صدور قرار بمنعها من الغناء في مصر وإحالتها للتحقيق

وفي قرار حاسم إتخذته نقابة المهن الموسيقية قرار بمنع المطربة “شيرين عبد الوهاب” من الغناء في مصر وخضوعها للتحقيق فيما هو منسوب إليها في إهانة مصر وعدم منحها أي تصريحات لإقامة حفلات غنائية علي أراضيها.

بيان ايقاف شيرين عن العمل
توقف شيرين عن العمل

قالت شرين في أول رد منها علي واقعة إهانتها لمصر:

“بيان مني أنا شيرين عبد الوهاب الطفلة المصرية البسيطة التي نشأت في منطقة القلعة الشعبية وتعلمت حب هذا الوطن والإنتماء إليه من بسطاء مثلها دون أي مقابل، الطفلة التي كبرت وأصبحت شخصية عامة معروفة تحاسب علي كل نفس تتنفسه وكل حركة تتحركها لكن مازالت تحتفظ بعفويتها وطفولتها،وهو مايسبب لها الكثير من المشاكل ،أنا التي غنت لمصر وشهدائها ولم تتأخر لحظة في تلبية نداء وطنها في أي وقت بصوتها وإسمها وكل ماحققت،رفضت الغناء في أي دولة علي خلاف سياسي مع وطنها مهما كانت الإغراءات أو المقابل ودون أن يطلب منها أحد، وهوليس فضلاً وإنما واجب وشئ بسيط مقارنة بما أعطته لها بلدها وأبناء بلدها الذين جعلوها الأن فيما هي عليه.

“هذا الفديو الذي أصاب أبناء وطني بالصدمة من حفلة الشارقة منذ أكثر من عام ولن أبحث وراء من إحتفظ به كل هذه المده ليظهر الأن وفي هذا التوقيت ، وعندما شاهدته شاهدته كما لو كان هذا الموقف يحدث أمامي لأول مرة وكمالو كانت من تتحدث فيه شخص غيري فأنا بالفعل لا أتذكر أني قلت هذا الكلام ولو عاد بي الزمن بالتأكيد لما كررتها، وطني الحبيب مصر وأبناء وطني أعتذر لكم من كل قلبي عن أي ألم تسببته لأي شخص فيكم ويعلم الله مدي حبي وإنتمائي لبلدي مصر ولكم جميعاً،أنا أسفة المطربة المصرية ولها الشرف شيرين عبد الوهاب”