التخطي إلى المحتوى

أولاً نتحدث عن من هم أطفال الشوارع، هم الأطفال الذين لم يبلغو سن الرشد ويعيشون في الشوارع في أماكن مختلفه  مثل “الأماكن المهجورة” وليس لهم أي مأوى، وهذه الظاهرة تكون من اهم مشكلات المجتمع،فان هذه الظاهرة تستحق الاقتراب منها والاهتمام بدراستها حتي نستطيع التصدي لها."أطفال الشوارع" ظاهرة تهدد المجتمع

  • وتكون هذه الظاهرة منتشرة في جميع المجتمعات و جميع أنحاء العالم، ويرجع ذلك إلى عدة أسباب ومنها:
  1. نمو وانتشار الأماكن العشوائية.
  2. عدم تناسب المسكن لحجم الأسرة.
  3. الحاجة إلي تجميع المال إلي عائلتهم بأي شكل ما.
  4. وأيضاً الهروب من ضغوط الوالدين والأسرة والبحث عن وسائل الترفيه المختلفة بسبب الحرمان منها، كل هذا يكون سبب لوجود الأطفال في الشوارع.
  5. وأيضاً تكون العوامل الخاصة بالمجتمع كالظروف الاقتصادية السيئة تلجأ بعض الأسر علي إجبار الأطفال على العمل والنزول إلي الشارع بدلا من الدراسة لتلبية احتياجاتهم.
  • ونتحدث الآن عن المخاطر الواقعة على أطفال الشوارع:
  1. مخاطر نفسية يعاني منها الأطفال من رفض المجتمع لهم بسبب سلوكهم او مظهرهم العام، فهذا الشعور يزود عدائهم الزائد نحو المجتمع.
  2. مخاطر صحية يعاني منها أطفال الشوارع بسبب التسمم الغذائي من الأطعمة الفاسدة الذي يتناولوها من القمامة وأيضاً المياه الملوثة الذي يشربوها تسبب لهم أمراض خطيرة كالفشل الكلوي وفقر الدم .
  3. مخاطر الإدمان وذلك يتم باستغلال تجار المخدرات لهذه الأطفال في توزيع بضاعتهم ومن هنا تبدأ رحلة الادمان لدي الأطفال عن طريق التجربة.
  • ونوضح الآن كيفية التعامل مع ظاهرة أطفال الشوارع:
  1. يجب تعيين متخصصين لهذه الظاهرة لكيفية التعامل مع الأطفال ومناقشة مشاكلهم وحلولها.
  2. توفير حياة كريمة ومسكن مناسب وتعليمهم حرف التي تتناسب مع قدراتهم وإمكانيات كل منهم.
  3. توفير وسائل تعليمية مجانية للأطفال وتوفير سبل الترفيه داخل المدرسة حتي لا يتركها الأطفال.
  4. حماية الأطفال من جميع أشكال العنف عن طريق وضع القوانين المناسبة “لحقوق الطفل” ومعاقبة المتسببين في العنف ضد الأطفال.

 



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.