أسرار آخر 10 سنوات في حياة الفنانة الراحلة سعاد حسني في فيلم جديد
الفنانة الراحلة سعاد حسني

أثار رحيل الفنانة المصرية السندريلا سعاد حسني في عام 2001، حالة من الجدل الواسع على صعيد مصر وفي أنحاء العالم العربي، بسبب ما تناولته وسائل الإعلام المختلفة من روايات عديدة بشأن رحيلها، حيث قيل في روايات أنها انتحرت بسبب دخولها في حالة اكتئاب بعد فقدانها جمالها وعدم وجود أموال معها، في حين ادعت روايات آخرى بأنها قُتلت، وقد كشفت صديقة السندريلا المقربة السيدة نادية يسري عن مفاجأة يجري إعدادها حاليا عقب عودتها إلى مصر من لندن بقصد الزيارة، تتناول جوانب من حياة الراحلة سعاد حسني خلال آخر 10 سنوات من حياتها.

المفاجأة

وأوضحت نادية يسري من خلال تصريحات صحفية لموقع “إرم نيوز” بأنها تعد مفاجأة حاليا، وهي وضع قصة فيلم جديد بعنوان “وجوه”، من إنتاج رجل الأعمال العراقي كاظم حسين،  وأشارت يسري إلى أن الفيلم سوف يتناول آخر 10 سنوات من حياة الراحلة “سعاد حسني”، مضيفة أنها تسعى لهذا الفيلم منذ وفاة السندريلا، لِما رافق ذلك من أخبار مغلوطة عنها، وما قيل من أنها قُتلت والبعض اتهمومها شخصيا بقتلها، حسب قولها.

وتابعت الصديقة المقرّبة قائلة: أن “كل هذه الأخبار المغلوطة تقتلها وتعذبها بشدة، وأنها لن تسمح باستمرار هذه الأكاذيب، وهذا ما ستكشفه أحداث الفيلم”، واختتمت بالقول: هناك العديد من الأسرار عن سعاد حسني لن أكشفها إلا من خلال هذا الفيلم”.