تميز الفنان طارق الدسوقي بأداءه المميز وتجسيده دور الشخص الطيب الذي لفت أنظار الجماهير اليه واشادوا بأداءه وبالرغم من انه لم يحظى بالبطولة المطلقة لكن براعته واتقان أعمالة جعلت له رصيد كبير لدى محبيية ولد طارق الدسوقي عام 1957بمحافظة القليوبية ، حصل على بكالريوس تجارة جامعة عين شمس.

وبالرغم من معارضة والدية دخوله الفن صمم على التمثيل لحبه الشديد له تقدم لاختبارات معهد الفنون المسرحية ونجح فيها بدأ مشواره الفني مع الفنانة نيللي  بفيلم “حادث النصف متر الذي عرض عام 1983 وقام بدور صامت وبعدها قدم الكثير من الأعمال بأدوار مساعدة ومن أشهر أعماله الفنية فيلم ناصر 56 الذي قدم من خلاله دور المشير عبد الحكيم عامر مع الراحل أحمد زكي متزوج من خارج الوسط الفني وله ثلاثة أبناء.

طارق الدسوقي يكشف عن أسباب قلة أعماله.

و من خلال ظهوره ببرنامج “حقائق وأسرار تقديم الصحفي مصطفى بكري والذي يذاع على قناة “صدى البلد”  صرح الفنان طارق الدسوقي عن اسباب قلة أعماله وعدم ظهوره على الشاشات مؤكدا أن قلة أعماله الفنية ترجع إلى دقته العالية في اختيار أدواره وعن  انحصاره أدواره  بتجسيد شخصية الإنسان  الطيب صاحب المبادئ قال أنه إستطاع ان يصل لقلب الجمهور من خلال تجسيده تلك الشخصية لأن الجماهير تحكم غالبا على الفنان من خلال العاطفة وليس من خلال حكم عقلانى قائم على أسس فنية ونقدية أما عن رصيده داخل البنوك قال “صفر بسبب الظروف الإقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد.