التخطي إلى المحتوى
تخيل ما كان رد الفنانة يسرا على داعية سلفي حرم الترحم على الفنانين بعد موتهم

الفن له قيمه كبيره في نفوس الناس لما له من أهميه كبري لهم فهو يقدم العديد من القضايا الإجتماعيه والتي تعجب المسشاهدين وكذلك تقديم قضايا جديده وشعبيه للمتفرجين وكذلك يوجد العديد من الفنانين المصريين المشهورين أمثال عادل إمام وحسن حسني وأحمد السقا واحمد حلمي وكذلك يسرا وعابله كامل ومي عز الدين وغاده عادل والكثير غيرهم .ولكن في الفتره الأخيره أثارت احد منشورات احد الداعيه السلفيين الضجه الكبيره فكيف ردت عليه يسرا ؟

حيث أثارت تصريحات احد الداعيه السلفيين حيث أطلقها عبر حسابه الشخصي علي تويتر وكتب فيها أن من يترحم علي الفنانون هذا أمر غير مقبول أثار هذا التصريح الكثير من الجدل بين رواد مواقع التواصل وقالت يسرا أن هذه خرافات ولا يجب الأستماع إليها وهذا أمر أول مره تسمع مثله وأضافت سؤال وهو هل الفنان ليس إنسان لكي لا يتم الترحم عليه وقالت أن مثل هذه الموضوع لا يجب أن تاخذ إهتمام منا وكذلك أن لانعطي لها تفكيرنا واكدت أن هذا الداعيه الذي كتب الفتوي ليس بداعيه بل هو مثير للفتنه .فيما أكد الفنان حسن يوسف أنه لاول مره يسمع عن مثل هذه الامور الغريبه وأنه لا داعي للتحدث في هذه الموضوع فيما أكدت نقابة الفنانين أن هذا مرفوض وانهم سوف يتخذوا الأجراءات القانونيه ضد كاتب هذه الفتوي

 

 

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

  1. لو صدءنا ان الي بيءولو علية فن بيحل مشاكل وقضايا -اذن دة دليل على ضياع الدين – هل الدين نسى شئ محرم والتمثيل بيحل مشكلتة – تبريرات تنم عن عدم المعرفة للدين وتسويق للمحرمات

  2. أولئك متخلفون لا يجب الإهتمام بخزعبلاتهم وهم يعيشون على الكراهية والقسوة ويعكسون أسوأ صورة لإسلام برىء من قذراتهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.