التخطي إلى المحتوى

بعد الحادث الاليم الذي استيقظت عليه مصر ظهيرة يوم الجمعة ،بتصادم قطارين في منطقة خورشيد بالإسكندرية ،وسقوط عشرت القتلى ومئات المصابين ،لم يكن الخبر بالبسيط على اسماع وانظار الناس ،فما حال المسؤولين ،اثر تلقيهم هذا الخبر الصادم والحادث المؤسف.

وفاة مستشار وزير النقل

استقبل اخبار تصادم القطار بالإسكندرية ،الدكتور مصطفى السيد مستشار وزير النقل لشؤون الصيانة بالسكة الحديد ،بشكل مفجع مما عرضه لصدمة قوية اصيب على اثرها بأزمة قلبية ،ادت الى وفاته ،عقب مشاهدته جثث ضحايا القطار ،والذي ذهب من ضمن الفريق الذي كان برفقة وزير النقل ،لتفقد اثار الحادث المفجع ،بالإسكندرية  وبعد ان شاهد الجثث المتناثرة لضحايا حادث قطار الاسكندرية ،لم يلبث الا ان اصابته النوبة القلبية ،وتم نقله لتلقي الاسعافات ولكن شاءت الاقدار ان يتوفاه الله فورا .

ولقد شيعت جنازة الفقيد يوم السبت وقد اقيمت صلاة الجنازة عليه في مسجد الشهيد سرور في مدينة المستقبل ،في الهابكستب ،وتم دفنه في مدافن عائلته .

حصيلة ضحايا قطار الاسكندرية

ولقد اعلنت وزارة الصحة عن حصيلة الضحايا والمصابين ،اللذين كانوا بحادث القطار الاليم بالإسكندرية ،ليبلغ عدد الضحايا 41 قتيل ،واعداد المصابين 179 ،وكان الحادث في محطة قرية ابيس 2 ،بمنطقة خورشيد .

ان الحادث الاليم كان فيه العديد من الاطفال وهناك انباء مؤكدة فقدان بعض الاسر لأطفالهم في الحادث الاليم وهناك من فقد 3 اطفال في نفس الحادث ،الهم الله اهالي الضحايا بالصبر والسلوان ،ونتمنى الشفاء العاجل لجميع المصابين.



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.