وزارة الداخلية تعلن القبض على المتورطين فى حادث محاولة تفجير كنسية مسطرد وتنشر صورهم

أعلنت وزارة الداخلية قيام قوات الأمن اليوم بالقبض على المتورطين فى حادث محاولة تفجير كنيسة مسطرد، وذكرت وزارة الداخلية فى بيان لها بأن الإجراءات المشددة التى تقوم الوزارة باتخاذها لتأمين المنشآت الحيوية بالدولة هي التى ساعدت فى القبض على المتورطين فى الحادث، وأكدت وزارة الداخلية فى بيانها بأن قطاع الأمن الوطني قد تمكن من خلال التحريات من تحديد المتورطين فى الحادث وتحديد هوية منفذ الحادث وهو عمر محمد احمد من مواليد 1 نوفمبر 1989 ويعيش فى حي عين شمس، وهو حاصل على معهد فني تجارى، وتم العثور على فرد روسي وعدد 27 طلقة وعدد من الأوراق تشرح بالتفصيل كيفية تصنيع المتفجرات وزجاجة من سائل الكلوروفورم الذي يستخدم فى صناعة المتفجرات.

وقد قامت الخدمات الأمنية التى كانت معينة لتأمين وحراسة كنيسة السيدة العذراء بمنطقة مسطرد من منع محاولة أحد العناصر الإرهابية من التسلل إلى حرم الكنيسة والقيام بتفجيرها وذلك أثناء الاحتفال بمولد السيدة العذراء، وقد نشرت وزارة الداخلية صور وأسماء المتورطين فى حادث محاولة تفجير كنيسة مسطرد ونشر صورهم.

أسماء وصور المتورطين الذين تم القبض عليهم والمتهمين فى حادث محاولة تفجير كنيسة مسطرد

  • المضبوط: محمد أحمد عبد المؤمن عواد، ويعمل بالشركة المصرية لخدمات البترول وسبق اعتقاله عام 1999.
  • المضبوط : يحيي كمال محمد دسوقى، ويعمل ميكانيكي سيارات.
  • المضبوط: صبري سعد محمد مرسى، ويعمل موظف بالشركة المصرية للخدمات البترولية.
  • المضبوط: هيثم أنور معروف نصر، من مواليد 16 فبراير 1974 ويقيم بالزاوية الحمراء وتم اعتقاله عام 1999.
  • المضبوطة: رضوي عبد الحليم سيد عامر، وهى حاصلة على ليسانس أداب وهى من العناصر النسائية المتطرفة.
  • المضبوطة: نهى أحمد عبد المؤمن عواد، من مواليد 4 يناير 1980 ومقيمة بالزاوية الحمراء وهى شقيقة المضبوط محمد عواد.

وزارة الداخلية تعلن القبض على المتورطين فى حادث محاولة تفجير كنسية مسطرد وتنشر صورهم

وعثر مع المتورطين فى حادث محاولة تفجير كنيسة السيدة العذراء بمسطرد على العديد من من المضبوطات ومنها عدد 2 سلاح آلى، ورشاش، وطبنجة عيار 9 ميللى وعدد 2 فرد خرطوش، وكمية كبيرة من الطلقات النارية مختلفة الأعيرة وكمية قدرها نصف كيلو بارود وكمية قدرها 5 كيلو جرام من مادة النترات وكمية من بودرة الألومنيوم، وعدد 3 سيارات وكمية كبيرة من المسامير وبرطمان به مادة سائلة مجهولة وجوال به كمية من رولمان البلى الحدد، ومبلغ مالي كبير يقدر بحوالي نصف مليون جنيه.