على حد ما نشرته جريدة الوطن والتى اشارت الى وفاة سيدة عجوز تبلغ من العمر واحداً وثمانون عاماً اثر تعرضها للضرب من قبل نجلها  حيث سقطت مغشياً عليها وعدن محاولة اسعافها اتضح انها قد فارقت الحياة وذلك بحى العصافرة الكائن بمحافظة الاسكندرية .

وتعود التفاصيل الى ان نجل المجنى عليها قد اقدم على فعلته الشنعاء بسبب الخلافات العائلية التي بين والدته وزوجته الامر الذى دعاه للتدخل وانحيازه الى زوجته وتطور الخلاف العائلة بينهم حتى فقد السيطرة على نفسه وقام بتوجيه الضربات الى والدته والتى سقطت على الارض وتوفيت فى الحال .

هذا ولم تصدر حتى الا تقارير امنية حول الحادث على الرغم من انتشاره عبر صفحات التواصل الاجتماعى والتى نقلت تفاصيل الواقعة  وسادت حالة من ردود الافعال التى طالبت بتوقيع اقصى على العقوبة على المتهم ليكون بمثابة الردع لمن تسول له نفسه الاعتداء على والديه .

تجدر الاشارة الى ان مواقع التواصل الاجتماعى خلال الايام القليلة الماضية نقلت عدداً من الحوادث التي اعتبرها الكثيرون من الظهواهر الجديدة على المجتمع المصري ،كما انتشرت المطالبات بضروة وضع قوانين اكثر صرامة للحد من  جرائم القتل والسرقة  والتى تتزايد بشكل سريع  كما اشاد الكثيرون بالدور الفعال الذى تقوم به مواقع التواصل الاجتماعي والتي تنقل الحدث عقب دقائق قليلة من وقوعه  كما حدث مع الجريمة التى تحدثنا عنها آنفاً .