التخطي إلى المحتوى

مع اهتمام الحكومة بصالح المواطن وكل ما يخصه تأتي أولي اهتماماتها في توفير كافة المتطلبات الأساسية من السلع الأساسية ومنها المواد التموينية المستحقة للصرف لهم، وخلال الفترة الماضية واجه أصحاب البطاقات التموينية العديد من المشاكل عند صرف السلع التموينية المقررة، منها حذف أفراد من البطاقة التموينية، لذا قامت وزارة التموين والتجارة الداخلية بمواجهة هذه المشكلة بإجراء خطوة جديدة من شأنها مواجهة مشكلة عودة المحذوفين وهي تسمي ” الدلتا”.

الدلتا وعودة المحذوفين

وتقوم الوزارة حاليا بعودة حوالي نصف مليون مواطن وعلى عدة مراحل  وهم من تقدموا بطلبات للتظلم من تحديث بيانات البطاقات، حيث عاد باب التظلم لتلقي الطلبات في العاشر من شهر نوفمبر الماضي 2018، وكان سبب حذف هؤلاء الأفراد يعود إلي تخلفهم عن تحديث بيانات البطاقات التموينية أو عن طريق الخطأ في إضافتهم.

ولقد أكد مستشار وزير التموين والتجارة الداخلية لنظم المعلومات والتوثيق الدكتور / عمرو مدكور علي قيام الوزارة بصرف قائمة صرف واحدة شهريا تضم أسماء من صدرت لهم بطاقات تموينية والتي يكون من حقهم صرف السلع التموينية المقررة بجانب صرف نقاط الخبز.

اقرأ أيضا

وتقوم الوزارة بإعداد البطاقات التموينية لأصحابها يومي 26 أو 27 من كل شهر ثم يتم إرسالها لشركات البطاقات الثلاث لطباعتها، ومن يقوم بتسلم بطاقته يمكنه تفعلها في وقتها وصرف السلع التموينية وحصص الخبز المقررة له في نفس شهر الاستلام.

نظام الدلتا

مع دراسة عودة المحذوفين من البطاقات التموينية قامت الوزارة بإجراء جديد لعودتهم يسمي “الدلتا” والمقصود بها قائمة الصرف الملحقة والتي تم إعدادها بعد تلقي الوزارة لكل طلبات التظلمات المرسلة لها من قبل المواطنين، وتم إصدار 4 قوائم للصرف شهريا بدلا من قائمة واحدة كما هو متبع.

وعن رد الوزارة علي طلبات التظلم المقدمة كان بيانها أن من تقدم بطلب للتظلم إلى مكتب التموين التابع له في الفترة من 1 إلى 9 ديسمبر يتم إعادته في اليوم العاشر من نفس الشهر.

أما من تقدم بطلب للتظلم في الفترة من يوم 10 إلى يوم  19ديسمبريتم عودته إلي البطاقة يوم 20 من نفس الشهر، ومن تقدم بالتظلم يوم 20 من الشهر أو خلاله يتم إعادته نهاية الشهر نفسه أو بداية الشهر التالي له.

← إقرأ أيضاً:



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.