نجيب ساويرس ينقذ أطفال بورسعيد الأربعة ويعدهم بالتوظيف

في بادرة كريمة للمهندس نجيب ساويرس قام بإنهاء مشكلة أطفال بورسعيد الذين تم القبض عليهم بتهمة التهرب الجمركي، وذلك عبر إيفاد محامي ليتم الإفراج عنهم ووعد كذلك بتوظيفهم، ترجع هذه الأزمة إلى قيام إحدى المذيعات بعمل لقاء مع مجموعة من الأطفال عددهم سبعة من محافظات مختلفة تم القبض عليهم لقيامهم بتهريب بضائع من الجمارك وبيعها مقابل مبلغ 150 جنيه، وذلك لحاجتهم المادية للإنفاق على أسرهم الفقيرة مما أثار موجة إستياء عارمة على مواقع التواصل الإجتماعي، وهذا ما دفع أحد متابعي نجيب ساويرس على تويتر إلى دعوته لإنقاذ هؤلاء الأطفال حفاظاً على مستقبلهم.

وأعلنت محافظة بورسعيد في بيان ، “إن استخدام الأطفال في أعمال التهريب من منافذ بورسعيد الجمركية إنتهاك لحقوق الطفل ، مؤكدة أن لجنة حماية الطفولة ستتخذ الإجراءات القانونية اللازمة لمنع هذه الظاهرة.”

وجدير بالذكر أن القانون يحرم عمل الأطفال في سن أقل من 18 سنة في الأعمال الخطرة والتي تتمثل في: التعدين، والصناعات الخطرة، وصناعة الفخار ، وقيادة السيارات، والأشغال المعدنية، تشغيل الآلات، و صناعة الزجاج، والتمريض، والبيع في الشوارع، وجمع القمامة، و مسح الأحذية وغيرها من المهن التي تؤثر سلباً على الصحة النفسية أوالجسدية أو المعنوية للطفل.

مما يوكد على حرص المشرع على سلامة الأطفال حيث صاغ العديد من القوانين التي تحمي حقوق الطفل أثناء مزوالة العمل من خلال تحديد سن العمل ونوعه و ساعات العمل وعلاقته بصاحب العمل ومراعاة حقوقهم.
.