يبدو أن ضربات هيئة الرقابة الإدارية مستمرة ضد الفساد والرشوة في أنحاء كثير بالجمهورية.

وضبطت هيئة الرقابة الإدارية بالإسكندرية برئاسة اللواء أحمد المخزنجى، محمد شبانة، نائب رئيس حى شرق الإسكندرية، وثلاثة آخرين بعد ثبوت تورطهم فى منع إزالة عقارات مخالفة مقابل تقاضى رشوة تقدر بـ800 ألف جنيه.

وتضم قائمة المقبوض عليهم كل من: نائب رئيس حى شرق الإسكندرية، بالإضافة إلى اثنين من المقاولين وشخص آخر انتحل صفة ضابط بالرقابة الإدارية، كان قد تعامل معه خالد فوزى رئيس حى شرق السابق الهارب فى إحدى قضايا الفساد أيضا، والذى أدعى أنه قادر على تمكين الأهالى من الحصول على وحدات سكنية من الحى.

وقالت مصادر بالرقابة الإدارية بمحافظة الإسكندرية، إنه تم القبض على الأربعة متهمين خلال الساعات الماضية، وذلك عقب تقاضيهم مبلغ 800 ألف جنيه على سبيل الرشوة مقابل عدم إتخاذ الإجراءات القانونية حيال بناء 10 طوابق بالمخالفة للقانون بمنطقة جليم بمحافظة الإسكندرية.

وقالت المصادر أن محمد شبانة، نائب رئيس حى شرق الإسكندرية، سبق وأن تم إلقاء القبض عليه متورطًا مع رئيس الحى السابق اللواء خالد فوزى فى تقاضى رشوة قيمتها 50 ألف جنيه، إلا أن شبانة آنذاك أكد أن هذه الرشوة تتعلق برئيس الحى، ولا علاقة بها، وتم إخلاء سبيله من القضية على ذمة التحقيقات.

وكشفت المصادر أن شبانة تم ضبطه، أثناء خروجه من مقر حى شرق، لتقاضيه رشوة تم تسجيلها بالصوت والصورة خلال مفاوضاته عليها واستلامها، موضحة أن “شبانة” يواجه تهم فساد مالى وإدارى، والتربح من وظيفته، واستغلال النفوذ.

وتجرى نيابة شرق الإسكندرية، اليوم الأربعاء، تحقيقات موسعة حول ضبط نائب رئيس حى شرق الإسكندرية محمد شبانة لتلقيه رشوة.