نائب السويس يستقيل من البرلمان والسبب غرق طفلين في بالوعة صرف صحي
الطفلين الغريقين في السويس استقالة نائب السويس لغرقهما في بالوعة صفر صحي

تقدم النائب طلعت خليل، عضو مجلس النواب عن محافظة السويس، باستقالته إلى البرلمان وذلك بسبب إحراجه لوفاة طفلين غرقًا داخل بالوعة صرف صحي وقعا فيها لأنها كانت مفتوحة أمام منزلهما في السويس، وفي أسباب استقالته قال إنه لا يستطيع أن يحاسب المسؤولين المحليين داخل المحافظة على إهمالهم الذي أدى إلى مثل هذا الحادث المرعب مشيرًا إلى أن المسألة أصبحت في غاية الخطورة وعلى الدولة أن تهتم بمرافق المصريين العامة، فهذا جرس إنذار خطير لجميع المسؤولين الذين هم مسؤولون بالأساس عن أرواح المصرييين سواء على المستوى المحلي داخل محافظة السويس أو على مستوى المحافظات المصرية.

نائب السويس : شركة الصرف الصحي مليئة بالفساد

وقال طلعت خليل، نائب السويس المستقيل خلال اتصال هاتفي لبرنامج ( صح النوم ) المذاع على فضائية ” ال تي سي “، يوم السبت: ” أنا غير قادر على مساءلة المسؤولين وأنا لن استطيع إرجاع حق الطفلين الذين راحوا هدرًا، ونحن نتقدم بطلبات إحاطة وأسئلة يتم رميها في الأدراج وبيانات عاجلة يتم ركنها في الأدراج والاستجوابات أيضًا كذلك وبالتالي أدواتي البرلمانية لا تجعلني أحقق العدالة للطفلين الذين قتلا غرقًا في داخل بالوعة صرف”.

وأضاف النائب طلعت خليل: ” أريد أن أصل رسالة إن الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي على مستوى الجمهورية التي يتبعها 25 شركة تابعة هذه الشركة سيئة والأسوأ قادم لأن الشركة بدون امكانيات ومهارات، بل إن 70% منها عمالة إدارية و 30% عمالة فنية بالرغم أنه لابد أن يكون العكس، وتم التحذير من ذلك الأمر ولم يحدث استجابة لذلك حدث أن البالوعات غير مغطاة وحدث بها حوادث وهذا كلام في منتهى الخطورة في مصر”.

وأكد طلعت خليل، عضو مجلس النواب، إنه يستشعر المسؤولية لدرجة أنه في مواجهة مع مجلس النواب، مضيفًا: ” أنا لا أحقر من مجلس النواب ولكني أمام واقع فأنا لن استطيع أن أعيد حقهما بالأدوات البرلمانية وأنا سبق لي أكثر من مرة أني قلت أن المرافق العامة يجب ألا تدار بفكر الشركات، في ظل انقطاع المياه المتكرر لأن هذه الشركة لا تقوم بواجبها الطبيعي الذي يواجهه المواطن يوميًا وبالتالي يزداد غضب الناس يوميًا”.

كوفي عنان الأمين العام السابق للأمم المتحدة يتوفى عن عمر يناهز الـ 80 عامًا

 

بعد انخفاض سعره الذهب يعود للصعود لكن الجرام يظل تحت مستوى الـ 600 جنيه