تابعت الأمة العربية والإسلامية بالأمس القرار المتهور الذي اتخذه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالأمس بعد أن اعتبر أن القدس هي عاصمة دولة الكيان الصهيوني، في قرار استفزازي لم يجرأ أي رئيس أمريكي على اتخاذه من قبل، الأمر الذي المنطقة بأكملها تعيش على بركان، ومن الممكن أن تفجر بين عشية وضحاها، ويرى بعض المحللين أن ترامب لا يمكن أن يتخذ قرار كهذا إلا بعد مشاورات ومساومات تمت بين بعض رؤوساء دولنا العربية والإسلامية.

ولكن أياً كان القرار الذي اتخذه ترامب أو غيره فإن فلسطين كاملة هي أرض عربية وإسلامية وليس لليهود حق فيها وتبقى دولة الكيان هي دولة محتله، وسوف يتم تحرير فلسطين في يوم من الأيام مهما الزمان، وسوف تفيق هذه الأمة من نومها العميق وسوف تتخلص الشعوب ممن يعملون لحساب الغرب، ولكن فاجأ أحمد حسام ميدو نجم الزمالك السابق اليوم العالم العربي والإسلامي بتصريحات مفاجأة وصادمة للبعض.

حيث اعتبر ميدو في تدوينة له عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر ” أن ما فعله ترامب وقراره الذي يعتبر أن القدس عاصمة إسرائيل في مصلحة فلسطين، وقال “اعتراف أمريكا بأن القدس عاصمة إسرائيل هو افضل شيء ممكن ان يحدث لفلسطين فعلى الأقل الأمور واضحة الآن بأن أمريكا تركت دور الوسيط وانحازت تماما لإسرائيل!! أمريكا تتلاعب بالفلسطينيين منذ عشرات السنين!! الان فلسطين ستكسب تعاطف العالم كله وانحياز معظم الدول الكبرى لها!

وكتب أيضا: “ما يحدث حولنا وفكرة التسليح رغم الظروف الصعبة التي تمر بها البلد من قبل رجل مخابرات سابق معناها واضح وصريح بأن للآسف هناك حرب قريبة قادمة بالمنطقة!!