موعد صيام يوم عاشوراء 1440 في مصر والسعودية والدول العربية وأحاديث نبوية عن فضل صيام هذا اليوم
موعد صيام يوم عاشوراء 1439 في مصر والسعودية والدول العربية واحاديث نبوية عن فضل صيام هذا اليوم

ينتظر المسلمون في شتى بقاع الأرض مناسبة سعيدة خلال الأيام القادمة، فمع بداية كل عام هجري جديد، يبدأ المسلمون في تجهيز أنفسهم للاحتفال بيومي تاسوعاء وعاشوراء، وهما اليومان اللذان يأتيا يومي التاسع والعاشر من شهر محرم من كل عام، حيث أنهما يومين من الأيام المستحب فيها الصيام والزيادة من أعمال الخير والطاعة، كما أمرنا رسول الله عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم.

فضل صيام يوم عاشوراء، وسبب صيام هذا اليوم:

ويصوم الكثير من المسلمين يوم عاشوراء أو يومي تاسوعاء وعاشوراء لما فيهما من فضل عظيم وثواب كبير، حيث أن صيام يوم عاشوراء يكفر ذنوب سنة ماضية.

وقد وردت عدة أحاديث نبوية شريفة عن فضل صيام يوم عاشوراء نذكر لكم منها بعض هذه الاحاديث الواردة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم عن فضل صيام يوم عاشوراء:

فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء فقال: ” ما هذا ؟ ” قالوا : هذا يوم صالح نجى الله فيه بني إسرائيل من عدوهم فصامه موسى قال : ” فأنا أحق بموسى منكم ” فصامه وأمر بصيامه.

كما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد قال في حديث آخر عن أبي قتادة رضي الله عنه – في صفة صوم النبي صلى الله عليه وسلم وهو حديث طويل – قال : وسئل عن صوم يوم عاشوراء فقال : ” يكفر السنة الماضية ” وفي رواية ” صيام يوم عاشوراء أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله “

كما أنه من المستحب أن يصوم المسلم التاسع والعاشر مخالفة لليهود الذين يتخذون من هذا اليوم عيداً احتفالاً بتنجية الله سبحانه وتعالى لنبيه ورسوله موسى عليه السلام من فرعون، والذي وقتها غرق فيه فرعون في اليم.

كما أنه في يوم عاشوراء استوت سفينة سيدنا نحو على جبل الجودي، ونجى الله تعالى فيه سيدنا إبراهيم من النار، كما استشهد فيه الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهما، وهو ما يجعل الكثير من المسلمين على المذهب الشيعي يحتفلون بهذا اليوم، خاصة في إيران والعراق، وباقي الدول المتبعة للمذاهب الشيعية.

ومن فضائل يوم عاشوراء بأن الدعاء فيه لايرد، كما أن الصيام في هذا اليوم يعد اختياراً وليس فرضاً، استناداً على حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم “من شاء صام ومن شاء ترك الصّيام”، إلا أنه كان يصومه الناس قبل الإسلام وبعده قبل فرض صيام شهر رمضان.

موعد يوم عاشوراء في مصر والسعودية والدول العربية:

ويوافق يوم عاشوراء يوم الخميس في عدد من الدول العربية وهي: المملكة العربية السعودية ومصر والإمارات واليمن والبحرين وقطر والأردن وفلسطين وليبيا وتونس وغيرها من الدول، حيث أن يوم الأربعاء سيكون هو يوم تاسوعاء في هذه الدول.

وقد يظن البعض أنه من المفروض أن يصوم المسلم يوم التاسع والعاشر، ولايجوز صيام يوم عاشوراء فقط، إلا أن دار الافتاء المصرية قد انهت حالة الجدل الدائرة حول هذه الأقوايل، حيث حددت بأنه يجوز أن يصوم المسلم يوم عاشوراء فقط دون أن يصوم يوم تاسوعاء أو يوماً بعده، وقد أوضح بعض العلماء بأن صيام يوم عاشوراء يقسم إلى أربع مراتب وتأتي على النحو التالي:

  1. الأولى: أن يصوم يوم عاشوراء ويوماً قبله ويوماً بعده.
  2. الثانية: أن يصوم يوم التاسع والعاشر.
  3. الثالثة: أن يصوم يوم العاشر والحادي عشر.
  4. الرابعة: أن يصام يوم عاشوراء منفرداً.

ومن المستحب أن يقوم المسلم بصيام يومي تاسوعاء وعاشوراء استناداً على حديث رسول الله عليه أفضل الصلاة والتسليم حيث قال: ” لأن عشت إلى قابل لأصومن التاسع والعاشر “، وهو ما يقوم به الكثير من المسلمين مخالفة لليهود، والذين يحتفلون أيضاً بهذا اليوم، والذي كان ذكرى نجاة سيدنا موسى عليه السلام من فرعون.