مفاجآت بالجملة في إعترافات “الإرهابي” منفذ عملية كنيسة حلوان الإرهابية
مفاجآت بالجملة في إعترافات "الإرهابي" منفذ عملية كنيسة حلوان الإرهابية

قامت النيابة العامة بعمل تحقيق مع الإرهابي إبراهيم إسماعيل إسماعيل مصطفي المنفذ لحادث كنيسة مارمينا بحلوان، وقد كشفت تلك التحقيقات العديد من المفاجات والأسرار حول هذا العمل الإرهابي، وذلك بعدما تمت إصابة هذا الإرهابي بعدد من الطلقات النارية، وتم القبض عليه وهو يحاول الفرار من تلك المنطقة بعدما قام بتنفيذ هذا العمل الإرهابي، الذي ادي إلي وفاة 10 أشخاص وإصابة أخرين، وذلك لأن الإرهابي قام بإستخدام سلاح ناري في تنفيذ هذا العمل الإرهابي.

ومن المفاجآت المدوية التي فجرها هذا الإرهابي، أنه أكد ان تلك ليست المرة الأولي التي يشارك في عمل إرهابي، فهو منضم للجماعات الإرهابية منذ عام 2015، وقد تنقل بين عدد من المناطق خلال الفترة الماضية، ولكنه قرر أن يعود إلي منطقة جنوب الجيزة لكي يقوم بعمل تنظيم هناك، وكان الهدف الأول والأساسي منه أن يهاجم المناطق التي يتواجد بها الأقباط.

وعن يوم تنفيذ الحادث الإرهابي، قد أكد إبراهيم إسماعيل أنه في البداية قام بإطلاق النيران علي أحد المحلات التجارية التي يملكها شخص مسيحي، وذلك لكي ينصب إهتمام وتركيز القوات الأمنية لهذا المكان، ومن ثم توجه إلي المنطقة التي تتواجد فيها الكنيسة، وذلك من الشوارع الجانبية، فلم يرد ان يظهر في أي من الشوارع الرئيسية حتي لا يتم القبض عليه، وبالفعل وصل إلي مكان الكنيسة ولكنه لم يستطع أن يقوم بإقتحامها بسبب تصدي المواطنين له وإغلاق الكنيسة لأبواها فور رؤيته.