التخطي إلى المحتوى

يحتفل جوجل اليوم بذكرى ميلاد الفنانة المصرية الراحلة فاتن حمامة صاحبة الابتسامة الجميلة وقصة الحب التي اثارت حولها الرأي العام مع الفنان والممثل القدير عمر الشريف الذي أشهر إسلامه قبل الزواج بها، عرفت فاتن حمامة باسم سيدة الشاشة العربية، ،ولدت في ٢٧ مايو ١٩٣٧ في مركز السنبلاوين – الدقهلية، وتوفيت في ١٧ يناير ٢٠١٥ عن عمر يناهز ال ٨٣ عاماً، قدمت خلال عمرها صورة راقية جداً للممثلة المصرية، والنجمة التي اصرت على تقديم محتوى فني متميز، حصلت في طفولتها على لقب اجمل طفلة في مصر، واكتشفها الفنان الراحل يوسف وهبي، تزوجت فاتن حمامة ثلاث مرات ، كان الأول في عام 1947 حيث تزوجت من المخرج عزالدين ذوالفقار وتزوجت عام 1955 من الفنان عمر الشريف، وبعد انفصالها عن عمر الشريف، بعام واحد فقط، تزوجت من طبيب الأشعة الدكتور محمد عبد الوهاب عام 1975، وظلت تعيش معه في هدوء حتى وفاتها.

فاتن حمامة والسياسة

كانت سيدة الشاشة العربية على علاقة متوترة مع النظام الحاكم في مصر وتحديداً إبان فترة حكم جمال عبد الناصر، حيث تشتهر أنها من الفنانات القلائل الائي رفضن التعاون مع المخابرات المصرية، وانتقلت بين عام ١٩٦٦ وعام ١٩٧١ بين بيروت ولندن رافضة المكوث في مصر نظراً لما وصفته بالضغوط السياسية، وبحسب وصفها “ظلم الناس وأخذهم من بيوتهم ظلماً للسجن في منتصف الليل”.

معلومات عن قصة حب سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة وعمر الشريف

أثناء تصوير فيم “صراع في الوادي” حدث الطلاق بين فاتن حمامة وزوجها الأول عز الدين ذو الفقار. كانت فاتن حمامة مشهورة برفضها أي مشهد فيه قبلة ولكن سيناريو الفيلم “صراع في الوادي” كان يحتوي على قبلة بينها وبين عمر الشريف، ووسط دهشة الجميع وافقت على اللقطة. بعد الفيلم أشهر عمر الشريف إسلامه وتزوج منها واستمر زواجهما إلى عام 1974.
كانت شهرة عمر الشريف العالمية وسفره الدائم لهوليوود وتمثيل عدد من الأفلام خارج مصر سبباً في توتر العلاقه بينه وبين محبوبته فاتن حمامه التي طالما آثرت المكوث في مصر والاهتمام بالسينما المصرية، اعترف عمر الشريف فى عشرات الحوارات والتصريحات أنه لم ير نموذج الأنثى والحبيبة وامرأة العمر إلا فى فاتن حمامة، وأنها الزوجة الوحيدة والحبيبة الوحيدة وأم الابن الوحيد، وبعد ان اصابه مرض الزهايمر والخرف، اصبح ينسى اسماء افلامه واصدقائه المقربين بل وصل الأمر إلى انه كان يتساءل أحياناً لماذا يحيه الناس في الشوارع، وكان يظنهم اصدقاء قدامى، وبرغم ذلك ظل حتى وفاته يسسأل عن حب حياته فاتن حمامه، بالرغم من وفاتها قبل وفاته بست سنوات، إلا أنه نسى وفاتها ولكن لم ينساها.
فاتن حمامة وعمر الشريف



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.