تلقى مدير أمن الدقهلية اللواء أيمن الملاح منذ قليل إخطاراً من النجدة ومركز شلرطة أجا أفاد بمصرع وإصابة ما يقرب من 14 شخص، وفور تلقي السيد اللواء مدير الأمن إخطاراً بالواقعة، أمر على الفور بانتقال القوات الأمنية إلى مكان الحادث ومعها فريق من البحث الجنائي لمعرفة أسبابه وتفاصيله وهو الأمر الذي حدث بالفعل، كما تم استدعاء قوات الإنقاذ النهر لا ستخراج جثث الضحايا والمصابين.

وقامت قوات الأمن بإجراء تحريات أولية حول الحادث وتبين أنه أثناء سير سيارة ميكروباص محملة بالركاب أمام قرية سبوه والتي تتبع مركز أجا بمحافظة الدقهلية اختلت عجلة القيادة في يد السائق مما أدى إلى انقلابها في الحال ونزولها بالركاب في مياه الرياح التوفيقي، وتم الدفع في الحال بقوات الإنقاذ النهري واستطاعت بمساعدة الأهالي في استخراج جثتين حتى الآن وكذلك عدد من المصابين، وما زال البحث جارياً عن ضحايا آخرين.

كما تم نقل جثث الضحايا والمصابين إلى المستشفى، وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة لمعاينة موقع الحادث واتخاذ جميع الإجراءات القانونية اللازمة، كما أعلنت الصحة عن توافر جميع الأدوية وأكياس الدم اللازمة كما تم استدعاء الطبيب الشرعي ومسؤولي الصحة لمعرفة أسباب الوفاة، وليست هذه هي الحادثة الأولى من نوعها، بل إن حوادث الطرق تكررت بشكل فج في الآونة الأخيرة وفي كل يوم يسقط الكثير من الضحايا وتسيل دماء المصريين.