مصدر حكومي يكشف أبرز ملامح حزمة الإجراءات الاجتماعية التي سيعلنها “السيسي” خلال أيام.. وتُسعد محدودي الدخل والطبقة المتوسطة
صرف معاش شهري لـ 9 مليون مصري بحد أدني 600 جنيه بأوامر من الرئيس السيسي

اهتمت الصحف والمواقع الإخبارية، اليوم الخميس، بتصريحات وزير المالية المصري والتي أوضح فيها لـ”الوطن”، بأنه سيتم الإعلان عن حزمة من القرارات الاجتماعية، والتي تستهدف محدودي الدخل، بغرض الحد من آثار استكمال برنامج الإصلاح الاقتصادي، في الوقت الذي كشف فيه مصدر حكومي، خلال تصريحات أخرى، إلى إنه من المتوقع أن يعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال شهر رمضان أي في الأيام القليلة المقبلة، عن تفاصيل حزمة الإجراءات الاجتماعية الجديدة، والتي تستهدف الفئات الأكثر احتياجًا.

الهدف من حزمة الإجراءات الاجتماعية

مساندة الفئات الأقل دخلا من آثار مرحلة الإصلاح الاقتصادي المقبلة، وستتضمن إجراءات لصالح الطبقة المتوسطة.

أبرز ملامح هذه الإجراءات

  •  صرف علاوة استثنائية لجميع العاملين في الدولة بنسبة قد تصل إلى 10%، بخلاف العلاوة الدورية.
  • زيادة قيمة الدعم الشهري المخصص للفرد بالبطاقات التموينية.
  • زيادة مخصصات برنامجي تكافل وكرامة، و”كفاية 2″ الخاصة بتنظيم الأسرة، بما يمكن وزارة التضامن الاجتماعي من زيادة عدد الأسر المستفيدة من البرنامج.
  • زيادة قيمة المعاشات.

جدير بالذكر أن رئيس الوزراء، قد أشار قبل شهر إلى إن الحكومة تعتزم اتخاذ إجراءات حماية اجتماعية جديدة خلال العام الحالي 2018، بالتزامن مع استكمال برنامج الإصلاح الاقتصادية عبر مجموعة من الإجراءات التي تهدف للسيطرة على الإنفاق العام، وخفض عجز الموازنة العامة، والتي قد تشمل رفع أسعار المواد البترولية والكهرباء والمياه وبعض الخدمات العامة مثل تذاكر القطارات.