منذ ان اندلاعت الثورة السورية منذ ما يقارب من 3 اعوام و طالبت باسقاط نظام بشار الاسد اصبحت وسائل الاعلام حريصة على متابعة حياة الرئيس السوري بشكل اكثر دقة خاصة وانه لا يبالي بالامر اي اهمية و يقتل ابناء شعبه مستخدما ضدهم ابشع انواع العنف و ذكرت صحيفة

[highlight]الاسد يقيم على متن سفينة حربية تحت حراسة روسية[/highlight]

“الوطن “السعودية ان مصادر مخابراتية حددت مكان اقامة بشار الاسد حيث يقيم مع اسرته على متن سفينة حربية فى عرض البحر المتوسط، تحت حراسة روسية و يتم نقله بواسطة مروحية الى سوريا فى حال كان لديه موعد لاستقبال رسمى وان تلك السفينة توفر أجواء آمنة للرئيس خاصة ان تطورت الاوضاع في سوريا و استطاع المعارضين اقتحام القصر الجمهوري وعلى الرغم من ذلك فأن دمشق تتبر مثل تلك الاخبار شائعات و لذلك تم انشاء صفحة على موقع «انستجرام» من قبل الرئاسة السورية عام 2013 لنشر صور للاسد و زوجته داخل سوريا