مدام نهى، قام الفيسبوك مؤخراً بإتاحة خاصية جديدة تمكن المستخدمين لمواقع التواصل الاجتماعي من التعرف على الأشياء الأكثر بحثاً ويتم تحديثها بشكل مستمر، ومنذ ساعات قليلة، كانت مدام نهى ومحمد صلاح وسما المصري وعنتيل جامعة بنها هم الأكثر بحثاً للمصريين اليوم الخميس، لكن المفاجأة أن مدام نهى المجهولة أزاحت كل من الراقصة سما المصري ومحمد وصلاح من قائمة الأكثر تداولاً لتتصدر هي القائمة وبأسماء مختلفة.

من هي مدام نهى التي يبحث عنها المصريون

وأثارت مدام نهى سخرية كبيرة وجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بالرغم من أنه مجهولة.
ولكن من هي مدام نهى التي يبحث عنها المصريون اليوم، وصاحبة التريند الأكثر اليوم.
وتساءل النشطاء عن أسباب ذلك ولماذا كل هذا من أجل سيدة مجهولة.
وبالبحث والتتبع تم اكتشاف أن المدام التي تدعى نهى والتي يبحث عنها المصريين.
ما هي إلا صفحة مزيفة وحساب وهمي يديره عدد من الأشخاص.
بهدف النصب والاحتيال على المصريين وتدعو الراغبين إلى الحرام للتواصل معها عبر الهاتف المحمول.

وبعد مدام نهى كانت عنتيل جامعة بنها وهو مدير أمن الجامعة.
والذي تداول مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات جنسية له.
والأخطر في المسألة أنه يقيم علاقات محرمة داخل الجامعة بمكتبه الخاص.
والأشد خطورة في هذا الأمر أنه مارس الحرام مع عضوات بهيئة تدريس الجامعة والطالبات.
وتأتي هذه الفضيحة للجامعة بالرغم من أنه منعت وحذرت الطلاب من البنطلون المقطع.
وفي الوقت نفسه يوجد عنتيل بالجامعه، كما أطلق عليه النشطاء.

كما اكتفت جامعة بنها بتوكيل مهمة مدير الأمن صاحب الفيديوهات الجنسية، إلى مسؤول آخر، ولم تقم بإيقافه عن العمل، وقال رئيس جامعة بنها أن التهمة لم تثبت عليه وأنه المتهم قال أن الفيديوهات مفبركة، والنيابة تحقق في الموضوع.

وبعد تصدر المدام نهى المجهولة، تم كتابة عدة منشورات على الصفحة الخاصة، وقال أحد هذه المنشورات أنه لو كانت متزوجة من “مارك” “مكنتشي هتنشهر كدا”، كما أظهرت سعادتها في منشور آخر عن تصدرها البحث في جوجا وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي يظهر مدى الحالة التي وصل إليها شباب مصر، يبحثون عن مجهول، ويتمعون بالنصب عليهم.