محمد رمضان يكشف حقيقة اعتداءه على شاب في نزلة السمان

 

 كشف الفنان محمد رمضان حقيقة واقعة اعتداءه على شاب في نزلة السمان بعدما وجه إليه الشاب المدعو محمود طارق الشهير بميشو تهمة اعتداءه عليه أثناء تصوير فيلمه شد أجزاء في منطقة نزلة السمان.

 وقال محمد رمضان على حسابه الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” الواقعة قائلًا: “” الشاب كان يشرب سيجارة حشيش عندما طلبت منه ابعاد السيجارة عن الصورة، شتم فضربت السيجارة من يده، وكل من شهد الواقعة قاموا بضربه، ثم قام بتكسير أكثر من 7 سيارات منهم سيارة مرسيدس يملكها مساعد المصور حتى الآن في التوكيل”.

 Capture

وأشار إلى أن الشاب كان يبدو عليه أنه سكران، وطالب التقاط صورة معه فحدث ما حدث، لافتًا النظر إلى أنه لم يضربه سوى أنه أبعد السيجارة من يده فقط لكن رغم ذلك أرسل اخوه محمود ليطمئن عليه ويعالجه في المستشفى (مستشفى القصر الفرنساوي8.

 

وتابع: “تم حجز سويت كبير لاستقبال كل أقاربه، وحسابات المستشفى تشهد على ذلك وتحملت تكلفة العلاج بالكامل، بالرغم من أني لم افعل اكثر من ضرب يده بسيجارة الحشيش”.

وأوضح رمضان أنه فوجئ  بهذا الشاب، يتصل بشقيقه (محمود رمضان)، وطالبه بمبلغ 2 مليون جنيه، وإلا سوف يقوم بالتشهير بمحمد رمضان في الصحف والبرامج، فرفض الابتزاز، مشددا على أنه انكر الواقعة وقت حدوثها احتراما لمنطقة نزلة السمان وأهلها، مضيفا “صورت هناك أكثر من عمل وتربطني بهم علاقة وطيدة”.