«مجدى يعقوب» يتحدث عن أمل جديد ينقذ 17.5 مليون شخص من الموت سنوياً

في إطار خدماته الكبيرة، التي يقدمها لمرضى القل، كواحد من أعظم جراحي القلب حول العالم، كشف الدكتور “مجدي يعقوب”، خلال تصريحات صحفية، النقاب، عن التفاصيل الخاصة بعقار جديد لعلاج قصور القلب، وهو أحد الأمراض القلبية الوعائية، التي تتسبب في وفاة 17.5 مليون شخص حول العالم سنوياً، مما يعني انقاذ ملايين المواطنين من الموت سنوياً بهذا المرض، مؤكداً اجراء مؤتمر صحفي تحت رعاية مؤسسة مجدى يعقوب والجمعية المصرية لرعاية مرضى القلب.

التفاصيل الكاملة للعقار الجديد

وأوضح “يعقوب”، بأن العقار الجديد، تنتجه إحدى الشركات السويسرية، ويحتوي العقار الجديد على على المادة الفعالة “ساكوبيتريا/ فالسارتان” التى تحد من معدل الوفاة بأمراض القلب والأوعية الدموية، لافتاً إلى أنه ساهم بشكل كبير في رفع نسبة الشفاء للأمراض المتعلقة بالفشل القلبي، وهو الأمر الذي دفع منظمة الغذاء والدواء الأمريكية، للموافقة عليه عام 2015.

كما أشار الطبيب العالمي، عدد ميزات للدواء الذي سيتم طرحه بدءاً من اليوم الجمعة، بمصر، بعد موافقة وزارة الصحة عليه، وأبرزها:

  • تمت مراجعة نتائجه المستخلصة من دراسة 8000 حالة سريرية.
  • تفيد النتائج بتخفيض نسب الوفاة بين متعاطي الدواء مُقارنة بالأدوية الأخرى.
  • يحد من مخاطر الوفاة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • يعمل الدواء كمثبط لأنزيم “محول الأنجيوتنسن”، الذي يعمل على رفع ضغط الدم الشرياني وتحفيز انقباض عضلة القلب.
  • يسبب العقار ارتخاء في الأوعية الدموية، الأمر الذي يؤدى إلى خفض ضغط الدم وعلاج قصور القلب الاحتقاني.