التخطي إلى المحتوى

صرح المتحدث بإسم شركة مترو الأنفاق، الاستاذ أحمد عبد الهادي، أن الشركة عليها متأخرات مالية تقدر بحوالي 300 مليون جنية لشركتي الكهرباء والمياه، وأوضح أن شركة الكهرباء والمياه خاطبتا شركة مترو الأنفاق بضرورة سداد الفواتير المتأخرة على الشركة، والتي تتقسم إلى 260 مليون جنية فواتير كهرباء متأخرة، وفواتير أخرى تقدر بحوالي 40 مليون جنية لشركة المياه.

وأضاف أن شركة النظافة التي تقوم بتنظيف محطات مترو الأنفاق طالبت الشركة بديون تقدر بـ 27 مليون جنيه، لذلك قامت شركتي الكهرباء والمياه بإرسال إنذار إلى الهيئة العامة لمترو الأنفاق، تهدد فيه بقطع الكهرباء والمياه عن المترو إذا لم يتم دفع الفواتير المستحقة على الشركة منذ 18 شهر، وهددت بإتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد مترو الأنفاق، وصرح بأنه لابد من زيادة سعر تذكرة المترو، مشيراً إلى أن سعر تذكرة المترو ثابت منذ عام 2006 أي منذ 11 عام، والشركة لم ترفع سعر التذاكر.

وتابع أحمد عبد الهادي، أن الشركة تواجه أزمة شديدة تتمثل في نقص كبير في الموارد المالية اللازمة لعمل الخدمة بإنتظام طوال الشهر، وياتي ذلك بسبب عدم رفع قيمة تذكرة المترو حتى الآن، حيث أن ثمن التذكرة منخفض للغاية مقابل الدعم والخدمات المطلوبة لعمل المترو بشكل منتظم وجيد، لذلك طالب برفع قيمة تذكرة المترو إلى 20 جنيه، مشيراً إلى أن الديون تراكمت على الشركة، وأن شركتي الكهرباء والمياه قامت تهددان بقطع الخدمات على المرافق الموجودة بمحطات المترو بسبب عدم دفع المستحقات المالية المتأخرة، وطالب بضرورة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.