متحرش يقتل نقاش دافع عن زوجته على شاطيء في الاسكندرية وإليكم التفاصيل
متحرش يقتل نقاش دافع عن زوجته على شاطيء في الاسكندرية وإليكم التفاصيل

لقى رجل يعمل نقاش مصرعه على شاطيء أبو يوسف، غرب مدينة الاسكندرية على يد أحد المتحرشين الذي حدثت بينهما مشادة بسبب تحرش القاتل بزوجة القتيل، وفتحت نيابة الدخيلة تحقيقصا في الواقعة، اليوم السبت الموافق 25 أغسطس 2018، وذلك بإشراف المستشار محمود الغايش، المحامي العام لنيابات الدخيلة والعامرية، وظهرت مجموعة من التفاصيل العجيبة في الحادثة اللافتة للنظر التي أكسبته انتشار واسع على مواقع السوشيال ميديا على الانترنت ( فيسبوك)و ( تويتر) خاصة وأن أحد الأشخاص قام بتصوير الحادث على البحر ورفعه على هذه المواقع، وفي هذا التقرير ننشر لكم تفاصيل ما ذكر في تحقيقات النيابة العامة.

زوجة النقاش القتيل: تعرضت للمعاكسة فدافع عني زوجي

قالت زوجة النقاش القتيل ( المجني عليه) إنها كانت جالسة على شاطيء البحر وفجأة جاء المتهم وظل يتطفل عليهما، مُصرًّا على أن يجلس بجانبهم دون أن يترك لهم أي مسافة لهما بالخصوصية، ولذلك بدأت مشادة كلامية بين المجني عليه الراحل، والمتهم انتهت باستخدام المتهم سيف وضرب المجني عليه المدعو ( م.أ.أ) والبالغ من العمر 40 عامًا ويعمل نقاش ومقيم في سيدي بشر، محدثًا فيه اصابات بالجمجمة أودت بحياته.

تفاصيل محضر شرطة حادثة مقتل نقاش الاسكندرية

وحررت شرطة الدخيلة محضر برقم 9960 لعام 2018 جنح، وجاء في المحضر أن هناك مشاجرة وقعت بين المجني عليه، والمدعو ( و.م. أ ) البالغ من العمر تسعة وثلاثين عامًا، عاطل عن العمل، ومقيم في منطقة الابراهيمية وانتهت المشاجرة بمقتل الأول تأثرًا بكسر في عظام الجمجمة، والإصابة بجروح قطعية في مختلف أنحاء جسمه.

الإدارة المركزية للسياحة: مفيش واحد عاقل يروح البحر بسيف

من جهته أبدى اللواء أحمد حجازي، رئيس الإدارة المركزية للسياحة والمصايف في مدينة الاسكندرية، إنه من الغريب أن يذهب أي أحد من العاقلين بسيف إلى شاطيء البحر، مشيرًا إلى أن الهيئة طالبت بتواجد شرطي على الشواطيء منذ فترة لكن لم يلق الطلب أي استجابة حتى الآن، وأكد على أن الجهات الخاصة بالتحقيق الرسمي هي المناطة بكشف تفاصيل الحادث.

للمرة الثانية حاج يلقى مصرعه بعدما قفز على صحن طواف الكعبة المشرفة