التخطي إلى المحتوى
مبارك حرا للمرة الأولى خارج مستشفى المعادي العسكري

الرئيس الأسبق حسنى مبارك بعد سلسلة طويلة من الشد والجذب خلال محاكمات قضائية واجه فيها مبارك العديد من الاتهامات وصلت الى حد الحكم بالسجن عليه في احدها وهى قضية القصور الرئاسية، ثم ما تبعها من محاكمات تناولت اتهام مبارك الذى أقصى من الحكم بثورة شعبية في الخامس والعشرون من يناير في العام 2011 بقتل المتظاهرين خلال تلك الثورة، ومؤخرا برأ القضاء المصري ساحة مبارك من كل التهم المنسوبة اليه بقتل المتظاهرين وبعد قضاءه مدة السجن في قضية القصور الرئاسية يصبح مبارك حرا طليقا وهذا ما كشف عن تفاصيله محاميه فريد الديب

محامى مبارك يؤكد ان الرئيس الأسبق طليقا خارج اسوار الحبس

حيث أكد المحامي فريد الديب نقلا عن وكالة رويترز ان موكله محمد حسنى مبارك اليوم طبق عليه قرار الافراج رسميا

مؤكدا ان مبارك قد غادر فعليا مجمع المستشفيات الخاص بالقوات المسلحة والكائن في منطقة المعادي

وعن سؤال وجه الى محامى مبارك حول الوجهة التي سوق يتجه اليها الرئيس الاسبق بعد تطبيق قرارا الافراج عنه

رد الديب قائلا ان مبارك سوف يتوجه مباشرة لكى يقيم في منزلة الكائن بمنطقة مصر الجديدة

ومن الجدير بالذكر :

ان مبارك لا يزال يواجه المحاكمات في قضية أخرى خاصة بتلقي هدايا من مؤسسة الأهرام الصحفية خلال توليه منصب رئاسة الجمهورية

وهو ما وصفه القانون المصري بشبهة تلقى رشاوى حيث لا يجوز لموظف عام ان يتلقى أي هدايا خارج الاطار المنظم بموجب احكام القانون .

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.