لقد خرجت مصر من التصنيف العالمي للتعليم بعدما كانت العام الماضي رقم 148، بسبب الممارسات الخاطئة وعدم مراعاة المدرسين لضمائرهم، حتى أصبحت الدراسة حملاً كبيراً على أولياء الأمور فجميع الطلاب بلا استناء يأخذون دورس خصوصية في كل المواد، بل إن رواتب بعض الأباء لا تكفي ثمن دروس أولاده فقط، ناهيك عن الطعام والشراب والكسوة والمرض وغير ذلك، ومع ذلك يذهب التلميذ إلى المدرسة فيجد مدرس مريض نفسي ويقوم بالاعتداء عليه بطريقة وحشية وبالحزام، هل يوجد مدرس هكذا؟ يخلع حزامه ويضرب تلميذ!!

حيث قامت إحدى أولياء الأمور لطالب بالصف السادس الإبتدائي بإرسال استغاثة عاجلة إلى وزير التربية والتعليم، أشارت خلالها أن أحد المدرسين في مدرسة بمدينة نصر وهي مدرسة جمال عبد الناصر، قام اليوم بخلع حزامة واعتدى على الطالب بطريقة وحشية، لا تليق بالبهائم فضلاً عن كونه طفل وفي مدرسة، ونشرت ولية الأمر صورة التلميذ وقد ظهر آثار العنف على ظهر في منظر بشع لا يحدث إلا من البلطجية والمجرمين وليس في مدرسة.

وقالت والدة التلميذ في تصريحات صحفية لها اليوم أنه في حصة الرياضيات، وأثناء دخول المدرس الصف السادس الابتدائي بمدرسة جمال عبد الناصر بمدينة نصر، وجد المدرس بعض التلاميذ يتحدثون، فقام بالاعتداء عليهم بوحشية، وحينما أراد أن يضرب نجلها والذي يدعى “سمير”، قال له “أنا لم أتحدث ولم أفعل شئ” فقام بجذبه بقوة وإلقاءه بجوار سلة القمامة في الفصل وخلع حزامه واعتدى عليه، وحينما ذهب إلى مدير المدرسه قال له “متقولشي لبابا وماما”.