لماذا رفض المو اطن المصرى المعتدى عليه بالضرب التصالح مع  النائب الأردنى والبلطجية التابعين له؟

رقض المواطن المصرى خالد السيد العامل بأحد مطاعم المملكة الأردنية الهاشمية  الذى تم الإعتداء عليه من قبل أحد  النواب فى المملكة واخوه وبعض أقاربه,

من خلال مكالمة تليفونيه من “خالد السيد “عبر قناه صدى البلد الفضائية فى برنامج  “على مسئوليتى “الذى يقدمه “أحمد موسى” قائلاً:

أن سبب النزاع  الذى نشب فى المطعم  كان سببه تأخير الأوردر الذى طلبه النائب  ,وأقاربه  مما أدى الى  الإعتداء علي  بهذا الأسلوب الغير أدمى,

اضا ف  خالد السيد أن زملائه بالمطعم كانوا يتفرجون على  المشاجرة وواقعة  الضرب الشديد الذى تعرضت له ولكنهم لم يستطيعوا أن يتدخلوا أو يفعلوا شىء  له خوفاً منهم على شغلهم وعملهم بالمطعم.

وأكد خالد السيد أ نه لن يتنازل عن   حقه فى القبض على النائب, وعصابته المكونة من أخوه وأقاربه البلطجية والتحقيق معهم وأنه يرفض التفاوض معهم, ويطلب من “اللملك عبد الله ”  عاهل الأردن أن بأمر بالفبض على هذا النائب ,وأخوته الذبن شاركوا فى ضربى وأهانتى.

اشار خالد السيد الى أن الشعب الأردنى شعب طيب, وهو من أفضل الشعوب العربية ويؤيده ويساتده   هو والقتصلية المصرية والسفير المصرى وأانه لن يتنازل أبدابسبب أصراره  علي أن بأخذ حقه ويسترد كرامته كامواطن مصرى  يعمل فى الأردن,