كشف العلاقة السرية بين محمود الجندي والإخوان المسلمين
كشف العلاقة السرية بين محمود الجندي والإخوان المسلمين

يعتبر النجم المصري محمود الجندي واحد من أكثر نجوم الوسط الفني الحالي شعبية، وهناك الكثيرين ممن يحبونه سواء داخل مصر او خارجها، بسبب الأدوار المتميزة التي قدمها سواء في التلفزيون أو السينما، ولكن هناك عدد قليل من الناس يعلم بالعلاقة السرية ما بين جماعة الأخوان المسلمين والنجم الكبير، والتي بدأت عندما كان عمره 8 سنوات فقط.

حيث إنضم محمود الجندي إلي الجماعة وهو يبلغ من العمر 8 سنوات فقط، بسبب ان أحد جيرانه كان ضمن الجماعة، وقد بدأ التمثيل من خلال الأخوان المسلمين، حيث شارك في اكثر من عرض مسرحي تابع لهم، وكان دوره في مسرحية “علي ضفاف اليرموك” هو تقليد صوت الحصان، وكانت تلك هي بدايتة الفنية.

وكان إسمه بقيد بشكل فعلي في كشوف أسماء المنضمين للجماعة بمصر وهو في هذه السن الصغيرة، وكاد ان يتعرض للسجن عام 1954 عندما تمت محاولة إغتيال الرئيس المصري الأسبق جمال عبدالناصر، ولكن عندما عرف أنه طفل يبلغ من العمر 8 سنوات فقط تم تركه وعدم القبض عليه.

والجدير بالذكر ان محمود الجندي قد قدم مجموعة كبيرة جداً من الأدوار المتميزة التي يحبها الكثيرين، ومن ضمنها دوره في مسرحية “إنها حقاً عائلة محترمة”، والتي شارك فيها بجوار النجم الراحل فؤاد المهندس والنجمة شويكار، بجانب دوره الذي حمل إسم “الطفشان” في فيلم شمس الزناتي وهو من أكثر أعماله شعبية.