على حد تقريراً اذاعته الاعلامية ريهام سعيد عبر برنامجها صبايا الخير والذى يذاع عبر فضائية النهار حيث اشار التقرير الى وجود حيوان مفترس والذى يطلق عليه اسم ” السلعوة” يهاجم سكان احدى القرى حيث تم رصده بواسطة كاميرات المراقبة وهو يتجول فى فناء المنزل .

واشار صاحب المنزل الذى تم رصد الحيوان به الى انه لجأ الى رفع سور المنزل ومع ذلك استطاع الحيوان المفترس الدخول الى فناء المنزل ،وتابع موضحاً الى انه واسرته لا يستطيعون الخروج من المنزل بعد غروب الشمس ولا يستطيع ابنائه الذهاب الى المدارس بسبب الخوف من مهاجمة الحيوان المفترس .

كما وضح صاحب المنزل الى انه اضطر الى ابلاغ الشرطة والتي استعانت بلجنة من هيئة الطب البيطري وبتفريغ كاميرات المراقبة اتضح انها لما يسمى بين الناس بالسعلوة وتم رصد اصابتين حيث قامت بعقر حصان وبالكشف عليه اتضح ان الحصان اصيب بمرض السعار وتم ذبحه ودفنه ،كما قامت بعقر بقرتين فى اماكن مختلفة بالقرية وتم ذبحهما ودفنهما ايضاً حيث تبين اصابتهم بالسعار وان لحومهما لا تصلح للاستخدام الآدمي .

واختمم صاحب المنزل حديثه من خلال التقرير الى ضرورة البحث عن هذا الحيوان المفترس والتخلص لما يمثله من تهديد لحياة الأهالي كما اضطر الاهالى بالقرية الى عدم الخروج من بعد غروب الشمس وحتى الصباح . ونعتذر عن عدم تمكننا من عرض التقرير المصور عن الواقعة لما به من مشاهد قد لا تتناسب مع الكثيرون