كارثة انهيار السد الكيني تُصيب قلوب بعض المصريين بالرعب
سد النهضة

على الرغم من الفوائد الكبيرة للأمطار التي تعتبر هبة من الرحمن عز وجل إلا أن زيادتها عن الشكل المعهود تتسبب في أخطار كبيرة على أي دولة وربما تتجه لدول مجاور، ونتيجة للأمطار الغزيرة التي شهدتها الدولة الكينية خلال الفترات الماضية،  حيث أسفرت عن انهيار أشهر السدود الضخمة  الموجودة في تلك الدولة الأفريقية، وأسفرت عن مصرع 118 شخصاً ونزوح  مايقرب من 271 ألفا آخرين.

انيهاير سد كينيا يصيب المصريين بالرعب

وعلى الفور قامت الحكومة الكينية في الكثير من عمليات عمليات الإنقاذ للعديد من المواطنين على تلك الأراضي التي اصابتها الفيضانات، حيث أغرقت الفيضانات الكثير من الأراضي الزراعية وانهت على المحاصيل فيها، كما أسفرت عن نفوق نحو 20 الف رأس ماشية على الأقل بعد انهيار السد.

وفي مفاجأة مزعجة لجميع المصريين ربط بعض الخبراء بين سد ” باتيل ” الكيني الذي انهار وسد النهضة الأثيوبي التي تحاول الدولة المصرية الوصول لاتفاق مع الدولة الأثيوبية خلال الأيام الماضية، وأشار الخبراء  أن كلا السدين تم بناؤهم على أرض وتربة من نوع واحد تقريباً مؤكدين على أن نتيجة سد النهضة هو الانهيار وماهي إلا سنوات قليلة فقط.

وتقوع الخبراء أن ارتفاع نسبة المياه خلف سد النهضة الأثيوبي يمثل خطر كبير على الدولة الأثيوبية والسودانية والمصرية في حالة انهيار السد، مما أثار الرعب في قلوب العديد من المصريين خوفاً من مصير السد الكيني.