في يوم الخميس الثالث والعشرين من مارس الماضي أصدرت الحكومة المصرية قراراً برفع أسعار تذاكر المترو بنسبة وصلت إلى 100% لتصبح جنيهان، بدلاً من جنية واحد، وكان لزاماً على الحكومة المصرية اتخاذ هذا الإجراء نظراً لخسائر المترو التي تعدت مئات الملايين، واستمراراً للإجراءات الاقتصادية التي بدأت الحكومة في اتخاذها منذ الثالث من نوفمبر العام الماضي 2016، وكان مسؤولون بالمترو أكدوا أن الخسارة في هذا القطاع الهام بلغت 500 مليون جنيه، وأصبحت الإيرادات لا تكفي المصروفات وبناءً على ذلك تم رفع تذكرة المترو إلى 2 جنيه.

واليوم أعلن المتحدث الرسمي باسم الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق، أحمد عبد الهادى، أن رئيس شركة مترو الأنفاق المهندس على الفضالى، أصدر اليوم قراراً بشأن تذاكر المترو سيتم تطبيقه مع بداية العام الدراسى الجديد، ويقضي القرار بنتطبيق منظومة التذاكر الملونة، ويأتي هذا القرار من أجل التيسير على الركاب الذين يتمتعون بالتخفيضات وتمييز كل فئة بلون معين ومن أجل التيسيير على مفتشى المترو لكشف المخالفين وعدم استغلال البعض لمسألة التخفيضات.

كما أوضح عبد الهادي في فى بيان صحفى له اليوم، أن تذاكر المترو ستكون على النحو التالي منذ بداية العام الدراسي:
أولاً: التذكرة العادية سعر 2 جنيه…. ستكون باللون الأصفر.
ثانياً: التذكرة سعر 150 قرش والتي يستعملها الجيش والشرطة والصحفيين ستكون باللون الأخضر
ثالثاً: وبالنسبة إلى التذكرة من فئة 150 والتي يتم تخصيصها لكبار السن سيكون لونها وردى.
رابعاً: التذكرة فئة 50 قرش والتي تخصصلذوي الاحتياجات الخاصة ستكون باللون اللبنى.