دائما ما يلجأ اللصوص إلى سرقة “الغلابه” والذين ليس لهم ظهر في هذه الدنيا، ويفكر اللص ألف مرة قبل السرقة، وينظر إلى المكان المستهدف سرقته، فإذا كان مكاناً فخماً فإنه يدل على أن الشخص الذي يملكه من علية القوم، لكن أن يقوم لص بسرقة فيلا رئيس أركان حرب القوات المسلحة، فهذه سابقة جديدة وخطيرة ولها دلالات كثيرة، فكيف يتجرأ لص على سرقة مكان يملكه قيادي كبير بالقوات المسلحة حتى وإن كان خارج الخدمة فهذا أمر ليس باليسير، فالمخبر الموجود في أي حي من الأحياء يقوم الجميع بعمل ألف حساب له.

وكانت بداية الواقعة بعد تلقى رئيس المباحث بمركز منشأة القناطر، بلاغ من رئيس أركان حرب القوات المسلحة الفريق مجدي حتاته، أفاد بقيام أشخاص مجهولين بسرقة فيلته الخاصة، والمتواجدة في منطقة كرداسة، وعلى الفور تم تشكيل فريق من البحث الجنائي للكشف عن ملابسات الواقعة وتم إجراء التحريات اللازمة، وتمكن أن وراء الحادث 5 أشخاص وتم إعداد الأكمنة اللازمة وتمكنت القوات من ضبط أحد هؤلاء الخمسة وهو شخص يدعى “سيد ش”، ويبلغ من العمر 30 سنه ويعمل نقاش.
في عهد مبارك، يفيد بقيام مجهولين بسرقة الفيلا خاصته.

كما أشارت التحريات أن المتهم الذي تم ضبطه يوجد له علاقة مع حارس فيلا الفريق مجدي حتاته، وتبين أن المتهم على علم كامل جميع تحركات الفريق مجدي حتاته وأسرته، وأنه استغل الوقت الذي لم يتواجد فيه أحد واستعان بأربعة آخرين وتمكن من سرقة الفيلا، وأن المسروقات عبارة عن هواتف محمولة وأموال سائلة ولاب توب، وأمرت النيابة بحبس المتهم أربعة أيام على ذمة التحقيقات وسرعة ضبط وإحضار شركاؤه، وكان المتهم أنك الاتهامات الموجهة إلية.