قام الرئيس المصري الحالي عبدالفتاح السيسي بإصدار قرار جمهوري بخصوص تطبيق قانون الطوارئ في جمهورية مصر العربية خلال الفترة القادمة، وينص هذا القرار علي مد فترة العمل بهذا القانون خلال فترة الشهور الثلاثة القادمة، وذلك بعدما تم الإطلاع علي الدستور المصري وجميع القوانين الخاصة بهذا الأمر، ليتم إتخاذ هذا القرار بشكل رسمي، وإعلانه في جريدة الأحوال المصرية الرسمية، ليدخل القانون حيز التنفيذ بداية من يوم الغد الجمعة الموافق 13 من شهر اكتوبر في تمام الساعة الواحدة صباحاً.

ويستمر العمل بقانون الطوارئ لمدة ثلاثة شهور كاملة كما ذكرنا سابقاً، لينتهي العمل به في شهر يناير القادم من عام 2018، وفي إنتظار هذا الموعد للتعرف علي قرار الرئيس المصري بتجديد العمل بالقانون مرة اخري أو لا، خاصة وأن العام القادم 2018، سوف يشهد الإنتخابات الرئاسية الجديدة، وهو ما سيكون واحد من أهم الأحداث السياسية في مصر خلال الفترة القادمة، والذي يحتاج إلي تأمين شديد للغاية.

والجدير بالذكر أن جمهورية مصر العربية تواجه الإرهاب خلال الأعوام الماضية، وهو ما ادي إلي العمل بقانون الطوارئ في جميع انحاء الجمهورية، من اجل مواجهة تلك الهجمات الإرهابية التي تستهدف العديد من المناطق الحساسة في الجمهورية، والتي تؤدي في العديد من الأوقات إلي وقوع أعداد كبيرة من القتلي والمصابين في تلك العمليات الإرهابية، بالرغم من تصدي القوات المسلحة لتلك التنظيمات الإرهابية.

صورة القرار