قرارات هامة من الحكومة لرفع العبء عن المواطنين تُسعد الأسر المصرية والتنفيذ أول مايو القادم 2018
مجلس الوزراء

تشهد الدولة المصرية خلال هذه المرحلة ارتفاع العديد من أسعار السلع والمنتجات في السوق المصرية، وخاصة بعد تعويم الجنيه المصري الذي أدى إلى ارتفاع نسبة التضخم في الدولة المصرية، وتقليل القدرة الشرائية للمواطن المصري، حيث كلف رئيس الوزراء المهندس ” شريف إسماعيل” الحكومة بضرورة اتخاذ كافة الإجراءات لتوفير السلع الأساسية للمواطنين خلال الأيام القادمة.

قرارات هامة من الحكومة المصرية قبل رمضان

وجاءت التكليفات بعد اجتماع رئيس الحكومة مع وزير التموين والتجارة الداخلية، ورئيس جهاز الخدمة الوطنية التابع للقوات المسلحة المصرية، والتي أكد من خلالها ضرورة توفير السلع الأساسية واللحوم والدواجن بالسوق المصرية مع توفر الرقابة الإدارية على تلك السلع والمنتجات التي سوف يتم عرضها في السوق المصرية، وجاءت التكليفات كالأتي:-

أولاً:  زيادة المعروض من الدواجن إلى 7500 طن ومثلها للحوم من 1 مايو القادم على أن يتم زيادتها 10 طن للحوم والدواجن من أول رمضان مع توفير ومضاعفة السلع  وكافة مستلزمات رمضان.

ثانياً:- ضرورة مد معرض رمضان بجميع المحافظات والعاصمة حتى نهاية شهر مايو القادم 2018.

ثالثاً:- زيادة عدد الكراتين التي سوف يتم توزيعها على القرى والمناطق النائية مجاناً.

رابعاً:-  طرح 500 الف كرتونة من السلع التمونية بسعر الجملة من خلال المنافذ، وزيادة عدد معارض أهلاً رمضان.

خامساً:- ضرورة متابعة اسطوانات الغاز المطروحة في السوق المصرية من الشهر القادم وحتى نهاية رمضان من اجل ضمان توافرها.

سادساً:- ضرورة إقامة شوادر في جميع محافظات مصر لبيع اللحوم الحية للمواطنين بأسعار مخفضة.