غرفة الإعدام الحقيقية وموقف وزير الداخلية .. قصة مشهد كاد ينهي حياة “فرج أبوسنة”
غرفة الإعدام الحقيقية وموقف وزير الداخلية .. قصة مشهد كاد ينهي حياة "فرج أبوسنة"

النجم الراحل محمد كامل هو واحد من أفضل النجوم الذين قدموا الدور الثاني في تاريخ الوسط الفني المصري، فقد جميع الأدوار بشكل متميز للغاية، وكان ركن أساسي في جميع الأدوار التي قدمها، وهو ما جعله من أهم وأكثر النجوم شعبية في الوسط الفني المصري خلال الأعوام الأخيرة، وربما لم يشعر أحد بالموهبة والدور الكبير الذي كان يلعبه إلا بعدما فارق الحياة ولم يعد يقدم الادوار التي كان يقدمها، وفي هذا التقرير نستعرض قصة اهم مشهد في حياتة المهنية، والذي كان من الممكن أن ينهي حياتة بشكل نهائي.

المشهد

المشهد كان في فيلم “المغتصبون” وكان مشهد إعدامه، وهو واحد من أصعب المشاهد التي تم تقديمها في تاريخ الوسط الفني المصري، خاصة وأنه كان هناك إهتمام من جانب ابطال هذا العمل الفني لتقديم المشهد بشكل حقيقي، فكان هناك إصرار ان يتم تنفيذ المشهد داخل غرفة إعدام حقيقية تابعة لوزارة الداخلية المصرية، وهو ما كان يعتبر خطر كبير جداً علي جميع من نفذ المشهد.

ملحوظة: في الصفحات التالية نعرض باقي تلك القصة