عمرو أديب يتسأل من الخائن وراء عملية الواحات ولازم يتجاب

تحدث الإعلامي ” عمرو اديب” انه من غير المنطقي ومن غير الطبيعي أن يُستهدف ويُقتل أبناءنا الستة عشر بطلاً من أبناء الشرطة المصرية دون وقيعة او خديعة والأكيد انه توجد خيانة أيضأ تمت للإيقاع بهم موضحاً أن الخبر بعملية أفراد الشرطة والكمين الذي تم إعداده للقبض على الخلية الإرهابية قد سبق ونمى لعلم الخلية الإرهابية واستغلت هذا للوقيعة وقتل الأبطال الستة عشر من أفراد الشرطة المصرية.
في حلقة اليوم من برنامج ” كل يوم” للإذاعي ” عمرو أديب ” الذي يذاع على القناة الفضائية “أون أي ” أضاف أنه سبق وحذر من الخيانة كما كان سبق في عملية حلوان وقد تم التبليغ عن الجنود والضباط في حادث حلوان وتم قتلهم واستهدافهم من قبل الإرهابيين.
هكذا تحدث الإذاعي ” عمرو أديب ” من خلال برنامجه ” كل يوم” ” لازم يكون في ملعوب حصل في حادث الواحات البحريه بمحافظة الجيزة ولازم يكون في خائن ولازم يتجاب ، ولو البلد كلها مش عارفة الحقيقة في واحد عارف الحقيقة ولازم يتصرف “.
كما تحدث الكثير عن حادث الواحات البحريه بمحافظة الجيزة وتسألوا كيف يتم استهدافهم هكذا دون أن يكون هناك خيانة وبينهم من هو افشى سرهم للخلية الإرهابية وأخذوا استعداداتهم وهكذا يكون قُتل أبطالنا الشهداء من قِبل الخائن قَبل أن يقتلوا علي يد الإرهابيين.

أضاف الإعلامي “عمرو أديب” من خلال برنامجه ” كل يوم” أنه سيكون صريحاً إلى أبعد حد ولو توقف هذا على ان تكون حلقته تلك هى الحلقة الأخيره. تحدث عمرو أديب قائلا ً أن الهدف الارئيسي من العمليات الإرهابية هو هدم العزائم وقتل الروح المعنوية وكسر للهامات للشعب المصري ليستغلوا تلك الحالة لفرض ما يحلو لهم علينا.
تحدث أيضأ ان دماء الشهداء الذين ماتوا في الواحات” راح هدر” لسوء التعامل لسوء التصرف من الجميع.