التخطي إلى المحتوى

افادت مصادر صحفية متنوعة منذ قليل خبر وفاة الفنانة الكبيرة “شادية”، الخبر الذي جاء على لسان أحد أقارب الفنانة ذات صلة وثيقة بالأسرة، وتوفت الفنانة بعد صراع طويل مع المرض عن عمر يناهز الـ 86 عام، ويذكر أن الفنانة “شادية” أصيبت بجلطة دماغية رقدت على إثرها في المستشفى لمدة حتى وافتها المنية، وعانت الفنانة الراحلة من مرض سرطان الثدي الذي صاحبها طوال سنين عديدة وتغلبت عليها وقامت بعملها الفني المسرحي الرائع مع النجم الكوميدي الراحل عبد المنعم مدبولي والفنانة الراحلة سهير البابلي من خلال مسرحية “ريا وسكينة”.

الفنانة المصرية “شادية” صاحبة الصوت العذب، ساهمت بشكل كبير في السينما المصرية من خلال أعمالها الخالدة، ولدت الفنانة الراحلة في 8 فبراير عام 1931، قام النقاد بتسميتها دلوعة السينما المصرية، الأسم الحقيقي لها “فاطمة أحمد شاكر”، قدمت العديد من الأعمال الفنية خلال مسيرتها طوال 40 عاماً، حيث شاركت في حوالي 112 عمل سينمائي و10 مسلسلات بالإضافة إلى مسرحية واحدة شهيرة يعرفها الجمهور المصري وهي “ريا وسكينة”، فضلاً عن أن لها قاعدة جماهيرية عريضة وشاركت كبار الفنانين في أعمال عظيمة لا ينساها الشعب المصري وقتنا هذا.

جدير بالذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي قد قام بزيارتها داخل المستشفى برفقة حرمة يوم الجمعة 10 نوفمبر الجاري، حيث نشر خالد شاكر ابن شقيقة الفنانة الراحلة “شادية” منشوراً على مواقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” في وقت سابق، يوجه خلاله الشكر والتقدير إلى الرئيس السيسي، عن تلك اللفتة الطيبة، حيث حرص على الاطمئنان على صحة الفنانة قبل أن ترحل عن عالمنا وتطلق بصمة خالدة في أذهان جمهورها ومحبيها بأعمالها التي لطالما استمتع الجميع.

← إقرأ أيضاً:



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.