التخطي إلى المحتوى
عاجل.. مسلحون بحوزتهم قنابل وأسلحة يقتحمون شركة بالعريش ويثبتون الموظفين والداخلية تكشف التفاصيل وما تم الاستيلاء عليه

ما زال الإرهاب يعبث بالأراضي المصرية وخاصة المناطق الحدودية منها، فلم تمر إلا أيام قليلة على قيام 4 مسلحين باقتحام فرع البنك الأهلي بشارع 23 يوليو في العريش والاستيلاء على مبلغ 17 مليون جنيه من خزينة البنك، ووقوع عدد من الضحايا المدنيين والعسكريين ما بين شهيد وجريح، حيث سقط في تلك العملية الآثمة 6 شهداء وما يقرب من 17 مصاب، وجاءت عملية البنك الأهلي بعد ساعات قليلة من هجوم مسلح على عدة أكمنة بالشيخ زويد.

واليوم وفي عملية إرهابية أخرى قام عدد من المسلحين والذين كانوا يستقلون ثلاث سيارات دفع رباعي وكان بحوزتهم قنابل يدوية وأسلحة آلية باقتحام شركة مياه في مدينة العريش تابعة لقسم ثالث العريش في شمال سيناء، وقاموا بتثبيت جميع الموظفين العاملين بها، وأمروهم بالاستلقاء أرضاً، وعبثوا بمقنيات الشركة وفتشوا الدور الأول والثاني منها ويبدو أنهم كانوا يبحثون عن شخص بعينه، ثم قاموا بالاستيلاء على سيارة الشركة الخاصة بعبد الله عواد رئيس القطاع، ثم فروا هاربين، وتم إبلاغ قوات الشرطة بالواقعة والتي حررت بلاغاً وأخطرت النيابة بالواقعة لتولي التحقيقات.

وتأتي هذه العملية بعد أربعة أيام من عملية الواحات الإرهابية، والتي استهدف فيها المسلحون قول أمني كان مكوناً من 70 ضابط ومجند بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، الأمر الذي أدى إلى استشها 16 ضابط ومجند من قوات الشرطة، وإصابة 13 آخرين وذلك بحسب البيان الرسمي الصادر من وزارة الداخلية.

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.