يتابع العديد من المصريين والعالم العربي بل والعالم انتخابات منظمة التربية والعلوم والثقافة التابعة للأمم المتحدة ” اليونسكو”، وخاصة بعد دخول جمهورية مصر العربية والدولة القطرية مما زاد حدة المتابعة على أمل أن تفوز بها الدولة المصرية، وعلى الرغم من الدعم الكامل لمرشحة مصر إلا أنها لم تحصد اللقب، خصرت في المنافسة بينها وبين المرشحة الفرنسية.

المرشحة الفرنسية تحصد رئاسة اليونسكو

وفي النهاية حسمت المرشحة الفرنسية رئاسة منظمة ” اليونسكو” بعدد 30 صوتاً لها مقابل 28 صوتاً للمرشح القطري، حيث فازت المرشحة الفرنسية ” أودري أزولاى” خلفاً للبلغارية ” إيرينا بوكوفا”، حيث استطاعت المرشحة الفرنسية من حصد الأصوات الأعلى بعد الدعم الكامل المقدم من الدولة الفرنسية لها، وتمكنت المرشحة الفرنسية 45 عاماً من الفوز على المرشح القطري 69 عاماً خلال جولة الحسم النهائية.

ووفقاً للنتائج الرسمية التي ظهرت حصدت المرشحة الفرنسية 30 صوتاً والمرشح القطري 28 صوتاً بإجمالي أعضاء 58 عضواَ للمجلس التنفيذي للمنظمة العالمية التابعة للأمم المتحدة، انه سوف يصادق الموتمر العام على تلك النتيجة في 10 نوفمبر القادم 2017.

أنه بعد خروج المرشحة المصرية من المنافسة دعت الدولة المصرية الدول الصديقة خلال التنافس بين المرشحة الفرنسية والمرشح القطري للتصويت للمرشحة الفرنسية، حيث أن العلاقات الآن بين الدولة المصرية والقطرية تشهد حالة من التوتر في العلاقات ونسأل الله تعالى ان يجمع بين المسلمين والدول العربية على خير وأن يوحد كلمتهم خلال الفترة القادمة من أجل توحيد الكلمة، حيث أن المرشحة الفرنسية الفائزة بالقب هى ابنة ” أندرية أزولاى” مستشار ملك المغرب الحالي محمد السادس.

أول تعليق من المرشح القطري

حيث كتب ” الكواري” المرشح القطري بعد خسارته  من خلال تدوينه له عبر موقع التواصل الاجتماعي ” تو يتر”  قائلاً: ” أهنئ أوردي أزولاي وأتمنى لها النجاح في مهمتها الصعبة “