ما زالت المملكة العربية السعودية تشهد توترات أمنية وخاصة على المناطق الحدودية مع الدولة اليمنية، وذلك منذ قيادة السعودية لتحالف عربي لمساندة الشرعية في اليمن، ومنذ ذلك الوقت وتقوم جماعة الحوثي المدعومة إيرانياً بشن هجمات بين الحين والآخر على أراضي المملكة، وتؤدي هذه الهجمات إلى سقوط ضحايا وشهداء، بل إن الحوثيين يقومون بتطوير سلاحهم يوما بعد يوم للنيل من المملكة العربية السعودية.

وكان آخر ما فعلته جماعة الحوثي، كان الأسبوع الماضي بعد إطلاقها لأول مرة لصاروخ باليستي استهدف أحد أهم المطارات الدولية بالعاصمة “الرياض” في سابقة هي الأولى من نوعها، واتهمت السعودية حزب الله وإيران بتطوير الصواريخ الحوثية لاستهدات عمق الأراضي السعودية، ومما يؤكد ذلك أن عبد الملك الحوثي خرج وأكد أن جميع عواصم أراضي دول التحالف العربي سوف تطالها صواريخهم الباليستية.

واليوم وقع تبادل لإطلاق النار بين مسلحين تابعين لجماعة الحوثي وجنود سعوديين مما أدى إلى مقتل جنديين اثنيين على الحدود اليمنية، وأشارت وكالة الأنباء السعودية أنه توفي اليوم الوكيل الرقيب عواجي بن حسن عطيف والتابع للقوات البرية السعودية، ومجند آخر، كما أعلنت أيضاً وزارة الداخلية السعودية عن وفاة الملازم أول فهد بن سعد بن عبد الله الكثيري إثر ارتداد طلقة من سلاحه، وذلك أثناء تأديته لمهام عمله، وقام الملك سلمان بنقل تعازيه لأبناء وذوي الضحايا الذين لقوا حتفهم اليوم، وأبلغ كما حضر نائب أمير منطقة جازان مراسم الدفن ونقل تعازي الملك للضحايا.