خزينة وزواج عرفي كانت السبب في قتله ودفنه بشقة الرحاب.. كيف اكتشف “طالب الشروق” سر جرائم حماه قبل عامين

كانت العلاقة بين قتيل الرحاب المعروف “بطالب الشروق”، وحماه “أشرف” والد خطيبته تسير على ما يرام، إلا أنه منذ نحو عامين بدأت تلك العلاقة في التأزم، وتحولت حالة الوئام التي كانت بينهما إلى خلافات ومشاجرات، وذلك عقب اكتشاف طالب الشروق عن طريق الصدفة المحضة سر “حماه” الذي أخفاه لسنوات، ثم تم استخدام هذا السر في الابتزاز بعد ذلك والحصول على أموال، وذلك حسب قول المتهم في التحقيقات.

وقال أشرف والد خطيبة طالب الشروق أنه كانت هناك علاقة شراكه بينه وبين خطيب ابنته، لدرجة أنه قال عنه “دا ابني اللي مخلفتوش”، وكان يأتمنه على أسراره، وفي يوم من الأيام طلب أشرف من خطيبة ابنته وشريكه بسام “طالب الشروق”، أن يأتي له من خزنته الخاصة بـ20 ألف جنيه وأعطاه المفتاح والرقم السري، وهنا كانت المفاجأة حيث اكتشف بسام سر “حماه”، ووجد في الخزينة عدد بطاقتين شخصيتين لحماه كل منهما باسم مختلف ولكن الصورة واحدة، بالإضافة إلى شهادة وفاة لحماه وباسمه، وكارنيه محاماه، ووثيقة زواج عرفي عليها صورته ولكن البيانات لرجل آخر.

اقرأ أيضاً:

وقف برنامجي “صح النوم” للغيطي وملعب الزمالك بسبب تصفية الحسابات

وسط حضور محدود لنجوم الفن| الصور الأولى من حفل زفاف الفنانة ناهد السباعي والراقصة “دينا” تنشر أول فيديو للعروسين

الأرصاد الجوية تُحذر من موجة أمطار وسيول تضرب البلاد وتؤكد إرسالها إنذار مبكر لجميع المحافظات بداية من الغد

وهنا قرر بسام أن يصارح حماه بما اطلع عليه في خزينته، وتمت المواجهة بالفعل، ونزل الخبر على حماه كالصاعقة وطلب منه عدم إخبار أحد بما رآه، وقال له أنه استخرج هذه الأوراق عن طريق موظف للهروب من سنوات كثيرة بالحبس ضده في قضايا مخدرات وتزوير قبل أن يتوب، ويقول المتهم بقتل طالب الشروق في التحقيقات أن خطيب ابنته بدأ في ابتزازه وطلب مبالغ مالية كبيرة منه نظير سكوته، ومرت شهور على ذلك إلى أن قرر أشرف أن يتخلص من خطيب ابنته بقتله ودفنه في شقة الرحاب، ووجهت النيابة له تهمة القتل مع سبق الإصرار، والخطف، والتزوير، والهروب من أحكام قضائية.